ألمانيا تصف وضع مخيمات اللجوء في اليونان بالمخزي

وصفت ألمانيا مخيمات طالبي اللجوء في اليونان بالمخزية حيث تشهد ازدحاماً كبيراً كما أنها تفتقد لمعايير الكرامة الإنسانية بحسب ما نقلت وكالة الأناضول عن صحيفة “راينيشه بوست” الألمانية.

ووفقاً للصحيفة الألمانية، انتقد وزير التنمية الألماني “غيرد مولر” الوضع في المخيمات باليونان ذات الظروف السيئة، التي يعيش فيها طالبو اللجوء، وأوضح أنه شاهد خلال زيارته لمخيم “موريا”، 20 ألف شخص يعيشون في مخيم مخصص لـ3 آلاف.

وأعرب مولر عن شعوره بالخزي لقبول مثل هذا الوضع في وسط أوروبا، وأكد على أن هناك حاجة لمخيمات تتمتع بمعايير الأمم المتحدة وبشروط تليق بكرامة الإنسان.

كما اشار إلى أن الخطوة التي أقدمت عليها ألمانيا بجلب 47 طفلا بدون مرافقين من المخيمات في اليونان لا يحل المشكلة.

ويعيش أكثر من 40 ألف طالب لجوء في مخيمات مكتظة في اليونان في ظروف تقول منظمات الإغاثة إنها مروعة ووصفتها الحكومة نفسها بأنها “قنبلة صحية موقوتة”.

والشهر الماضي، حذّرت لجنة الإنقاذ الدولية، من أنه يمكن لفيروس كورونا، أن يتفشى بسرعة في مخيمات اللاجئين والنازحين المكتظة بشدة في بعض دول العالم أكثر من أي وقت مضى منذ بدء انتشار الوباء.

كما دعا البرلمان الأوروبي في بداية نيسان الماضي إلى اتخاذ تدابير وقائية للحد من تفشي فيروس كورونا في مخيمات طالبي اللجوء في اليونان، مقترحاً تأسيس مخيمات جديدة.

وكانت السلطات الألمانية قد جلبت قبل نحو شهر 47 طفلا لاجئا بينهم سوريون ممن ليس لديهم مرافقين من ذويهم، في إطار اتفاق لتوزيعهم على دول الاتحاد الأوروبي.

وأطلقت مفوضية الاتحاد الأوروبي مبادرة في آذار الماضي، لتوزيع 1600 طفل لاجئ، جلهم بدون مرافقين، على الدول الأعضاء.

الأناضول -راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق