جيفري: خلاف الأسد – مخلوف يكشف الغسيل الوسخ لأسوأ الأنظمة في القرن 21

جيفري يتحدث عن خلاف الأسد - مخلوف

وصف المبعوث الأمريكي إلى سوريا جيمس جيفري، الخلافات التي ظهرت للعلن بالأيام الأخيرة بين رجل الأعمال رامي مخلوف والنظام بأنها تكشف الغسيل الوسخ للنظام، وتبين سبب اهتمام الروس في البحث عن تسوية.

وقال جيفري، في مؤتمر عبر الهاتف، أمس الخميس نقلته قناة الحرة الأمريكية، إن “الخلاف القائم بين رأس النظام بشار الأسد وابن خاله رامي مخلوف مهم كون الأخير يسيطر على الاقتصاد السوري الموازي وحتى الاقتصاد الرسمي”.

وأضاف “لم نتوصل إلى أي خلاصة حول سبب الخلاف، ولكن نرى مقاربة استثنائية لأنها تكشف الغسيل الوسخ لأسوأ الأنظمة في القرن الـ 21”.

وتوقع جيفري أن يكون سبب الخلاف هو انخفاض قيمة العملة السورية والصعوبات التي يواجهها النظام في إدخال النفط إلى مناطقه وتأمين الخبز وغيرها من المواد للمحلات التجارية.

وأضاف أنه “يمكن تفسير هذا الخلاف أيضاً بالقشة التي قصمت ظهر البعير ولا أعتقد ذلك. أتمنى ذلك ولكن ليس الأمر كذلك.”

وبين أنه من الممكن أن يكون هذا الخلاف هو “ما جعل الروس مهتمين بشكل أكبر بالحديث معنا من جديد حول إمكانية التوصل إلى تسوية”.

وأشار المبعوث الأمريكي إلى أن “الخلاف مع مخلوف يدل على أن هناك جهداً من قبل النظام للرد على الضغط الروسي عبر دعوته لتنظيف منزله والبدء بشخص مثل مخلوف، كما تحدث عن أخبار وشائعات تقول إن الروس يدعمون هذا الشخص وقلقون حيال ما يقوم به الأسد”.

وخرج مخلوف في مقطعين مصورين بالأيام الماضية ناشد فيهما رأس النظام إنقاذ شركة الاتصالات “سيرياتيل” التي يملكها من الانهيار، مبدياً استعداده لفتح كل أوراق الشركة والتدقيق بأرقامها، مؤكداً حق شركته في الاعتراض.

وقبل فترة حجزت “مالية النظام” على أموال شركة “آبار بتروليوم سرفيس” المسجلة في بيروت باسم مخلوف، والتي تنحصر أنشطتها بصفقات نقل المواد النفطية.

ويعد رامي مخلوف الذراع اليمنى لبشار الأسد بحكم سيطرته على اقتصاد البلاد الذي يعد شريان التمويل الرئيس لعمليات النظام طيلة السنوات الماضية.

راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق