ثالث رتل للجيش التركي يدخل إدلب منذ مطلع أيار

أرسل الجيش التركي تعزيزات عسكرية جديدة للمناطق المحررة شمال غربي سوريا الليلة الماضية، بعد ساعات من قتل فصائل المعارضة عناصر للنظام حاولوا التسلل في جبل الزاوية، في خرق مستمر من النظام لوقف إطلاق النار في إدلب منذ توقيعه في 5 آذار الماضي بين أنقرة وموسكو.

وقال مراسل راديو الكل في إدلب، إن رتلاً عسكرياً تركياً جديداً يضم عشرات الآليات العسكرية دخل الليلة الماضية من معبر كفر لوسين شمالي إدلب واتجه صوب نقاط مراقبته، وهو الرتل الثالث من نوعه الذي يدخل المنطقة منذ مطلع أيار الحالي.

ودأب الجيش التركي بعيد سريان وقف إطلاق النار في إدلب في السادس من آذار الماضي، على إرسال أرتال عسكرية بشكل مستمر إلى نقاط مراقبته المنتشرة في المناطق المحررة.

وعصر أمس، قال مراسل راديو الكل في محافظة إدلب، بأن فصائل المعارضة صدت محاولة تقدم لقوات النظام جنوبي إدلب وقتلت عدداً من المهاجمين، الذين حاولوا الدخول إلى مناطق المعارضة من محور كنصفرة بجبل الزاوية.

وتوصلت تركيا وروسيا، في 5 آذار الماضي، لاتفاق وقف إطلاق النار في إدلب، وإنشاء “ممر آمن” على الطريق الدولي “M4” وتسيير دوريات مشتركة.

ووثق فريق منسقو استجابة سوريا العامل في الشمال المحرر في آخر تقرير له قبل أيام، خرق قوات النظام وروسيا لوقف إطلاق النار في إدلب 273 مرة منذ أن دخل حيز التنفيذ في السادس من آذار الماضي.

وقبل أيام هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من أن بلاده، ستستخدم القوة في سوريا ضد النظام والتنظيمات الإرهابية وكذلك ستتخذ خطوات جديدة حسب التطورات.

راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق