مظاهرة ليلية في مدينة إدلب تطالب بعودة النازحين إلى ديارهم

خرج مئات المدنيين النازحين، الليلة الماضية، بمظاهرة وسط مدينة إدلب للمطالبة بخروج النظام والروس من المناطق التي سيطروا عليها بالحملة العسكرية الأخيرة على الشمال السوري المحرر من أجل عودة النازحين إلى ديارهم.

وقال مراسل راديو الكل في إدلب، إن نازحين يقدر عددهم بنحو 600، ينتمون لمناطق متفرقة من أرياف حلب وحماة وإدلب خرجوا بمظاهرة مساء الأحد، مطالبين المجتمع الدولي بالضغط على النظام من أجل الخروج من مناطقهم لكي يعودوا إليها.

كما ندد المتظاهرون بممارسات النظام وروسيا وإيران وميليشياتها في الشمال المحرر، وأكدوا أن هذه الأطراف تشكل خطراً على الأمن والسلم الدولي.

وشهدت المناطق المحررة بالأيام القليلة الأخيرة مظاهرات مماثلة كان لها ذات المطالب، حيث يعيش النازحون أوضاعاً إنسانية صعبة يفتقدون فيها لأبسط مقومات الحياة من مسكن وملبس وطعام.

وفي تقريرٍ سابق لمنسقي استجابة سوريا، قال إن أكثر من 800 ألف نازح من أصل أكثر من مليون نزحوا جراء الحملة العسكرية الأخيرة للنظام والروس على المحرر، 47% منهم من سراقب ومعرة النعمان وخان شيخون لا يستطيعون العودة لديارهم التي سيطر عليها النظام.

وأكد الفريق أن الآلاف ينتظرون استقرار أكثر لوقف إطلاق النار -الذي دخل حيز التنفيذ 6 آذار الماضي- حتى يعودوا لديارهم.

ويعيش في الشمال السوري المحرر وحده أكثر من أربعة ملايين نسمة قسم كبير منهم نازحون بالمخيمات يفتقدون لفرص العمل ويعاني قسم كبير منهم من الفقر ويفتقد لأبسط مقومات الحياة.

ووقعت تركيا وروسيا اتفاق لوقف إطلاق النار في 5 آذار الماضي، ومنذ توقيع الاتفاق خرقه النظام عشرات المرات بقصف عدة مناطق في إدلب وحلب واللاذقية كما اشتبك مع فصائل المعارضة أكثر من مرة في جبل الزاوية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق