النظام يخرق اتفاق وقف إطلاق النار 17 مرة في يومٍ واحد

قال فريق منسقو استجابة سوريا، إن قوات النظام خرقت وقف إطلاق النار شمال غربي سوريا 17 مرة خلال الساعات الـ 24 الماضية.

وأضاف الفريق في بيانٍ، الإثنين، أن قوات النظام تواصل خرق اتفاق وقف إطلاق النار الذي وقع بين أنقرة وموسكو في 5 آذار الماضي، حيث تتعمد استهداف المناطق والأحياء السكنية في المنطقة لمنع عودة المدنيين.

كما نوه الفريق إلى أن الخروقات المستمرة للاتفاق الذي وقع بين تركيا وروسيا يؤخر عودة المدنيين إلى ديارهم، داعياً المجتمع الدولي لإيقاف الخروقات التي يقوم بها النظام.

وفي الـ 24 ساعة الماضية شهد الشمال المحرر قصف بالقذائف الصاروخية والمدفعية من قبل النظام لمناطق مختلفة من أرياف حماة وإدلب تسببت بجرح عدد من المدنيين ومقتل امرأة.

كما هاجم “تنظيم حراس الدين” المنضوي في “غرفة عمليات وحرض المؤمنين” صباح الأحد، بالأسلحة الخفيفة مواقع للنظام غربي حماة وسيطر على قرية طنجرة، وقبلها بيوم أعلنت ذات الغرفة أنها استهدفت محيط قاعدة حميمم الروسية بصواريخ غراد.

وقبل أسبوع قال منسقو الاستجابة، إن قوات النظام وروسيا خرقوا وقف إطلاق النار في إدلب 273 مرة منذ أن دخل حيز التنفيذ في السادس من آذار الماضي وحتى 4 أيار الحالي.

ودعا منسقو الاستجابة كافة الفعاليات الدولية إلى العمل بشكل فعال على وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا، وإيقاف النظام وروسيا على الخروقات المستمرة والمتعمدة بغية التصعيد العسكري من جديد في المنطقة.

وتوصل الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، في 5 آذارالماضي، لاتفاق وقف إطلاق النار في إدلب، وإنشاء “ممر آمن” على الطريق الدولي “M4” وتسيير دوريات مشتركة، وذلك بعد تصاعد التوتر بين أنقرة وموسكو وإطلاق الجيش التركي عملية “درع الربيع” ضد النظام في إدلب.

راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق