مسؤول تركي: نأمل استمرار اتفاق إدلب “المؤقت” منعاً لأزمة إنسانية

يلماز: النظام بحاجة لضغط أكبر من المجتمع الدولي، لأنه يؤمن بالحل العسكري فقط.

قال مسؤول العلاقات الخارجية بحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، جودت يلماز، اليوم الخميس، إن بلاده تأمل أن يستمر وقف إطلاق النار “المؤقت” في إدلب، منعاً لحصول أزمة إنسانية، وكانت أنقرة وموسكو وقعتا في 5 آذار الماضي اتفاقاً لوقف إطلاق النار شمال غربي سوريا.

وأضاف يلماز، في لقاء مع الإعلام الأجنبي عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، “نعتقد أن النظام بحاجة لضغط أكبر من المجتمع الدولي، لأنه يؤمن بالحل العسكري فقط، وتركيا تعتقد أن لا حل في سوريا إلا سياسياً وتدعم هذا المسار من خلال مسار أستانة، كما تأمل مواصلة عمل اللجنة الدستورية”.”.

وأكد أن “تركيا تعمل بجهد من أجل الحل في إدلب والتغلب على أزمة النزوح، كما ستواصل محاربة المجموعات الإرهابية في سوريا”.

وتوصل الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، في 5 آذارالماضي، لاتفاق وقف إطلاق النار في إدلب، وإنشاء “ممر آمن” على الطريق الدولي “M4” وتسيير دوريات مشتركة، وذلك بعد تصاعد التوتر بين أنقرة وموسكو وإطلاق الجيش التركي عملية “درع الربيع” ضد النظام في إدلب.

وبداية الشهر الحالي هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من أن بلاده ، ستستخدم القوة في سوريا ضد النظام والتنظيمات الإرهابية وكذلك ستتخذ خطوات جديدة حسب التطورات.

وأكد أردوغان أردوغان إنه و”في حال لم تتمكن الدول التي تكفلت بضبط التنظيمات الإرهابية والنظام، فإن تركيا ستلجأ إلى القوة لفعل ذلك”.

راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق