النظام يستهدف ريفي حماة وإدلب بالقذائف ومقتل شخصين في جبل الزاوية

استهدفت مدفعية النظام اليوم الجمعة مناطق عدة في الشمال السوري المحرر على الرغم من وقوع المنطقة ضمن اتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين تركيا وروسيا في 5 آذار الماضي، بعد حملة عسكرية ضخمة على المنطقة.

وقال مراسل راديو الكل في إدلب، إن قرية البارة في جبل الزاوية والتي تحتوي نقاطاً عسكرية تركية تعرضت اليوم لقصف مدفعي وصاروخي من قبل النظام ما أدى إلى مقتل شخصين وجرح آخرين.

وأضاف المراسل أن كل من قرية كنصفرة بجبل الزاوية وقرية قليدين بسهل الغاب في ريف حماة الغربي تعرضت لقصف مماثل في حين لم ترد أي أنباء عن وقوع خسائر بشرية حتى ساعة إعداد هذا الخبر.

ومساء أمس أطلقت فصائل المعارضة النار على طائرة استطلاع تابعة للنظام خرقت وقف إطلاق النار حيث كانت تحلق في أجواء قريبة من مدينة كفرنبل ما أدى إلى إسقاطها.

واليوم قال فريق منسقو استجابة سوريا (العامل في الشمال السوري المحرر) إن وتيرة هجمات النظام وخرقه لوقف لإطلاق النار تزداد وخاصة في الأيام الأخيرة، حيث تمكن الفريق من توثيق 73 خرقاً للاتفاق من قبل قوات النظام منذ بداية شهر أيار الحالي.

وأمس الخميس، قال مسؤول العلاقات الخارجية بحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، جودت يلماز، إن بلاده تأمل أن يستمر وقف إطلاق النار “المؤقت” في إدلب، منعاً لحصول أزمة إنسانية.

وبداية الشهر الحالي هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من أن بلاده، ستستخدم القوة في سوريا ضد النظام والتنظيمات الإرهابية وكذلك ستتخذ خطوات جديدة حسب التطورات.

وتوصل الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، في 5 آذارالماضي، لاتفاق وقف إطلاق النار في إدلب، وإنشاء “ممر آمن” على الطريق الدولي “M4” وتسيير دوريات مشتركة، وذلك بعد تصاعد التوتر بين أنقرة وموسكو وإطلاق الجيش التركي عملية “درع الربيع” ضد النظام في إدلب.

إدلب راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق