النظام يخرق اتفاق إدلب بمحاولة تسلل غربي حماة.. ورتل تركي جديد للمحرر

فصائل المعارضة تصد النظام غربي حماة

خرقت قوات النظام الليلة الماضية وقف إطلاق النار شمال غربي سوريا بمحاولة تسلل غربي محافظة حماة، بينما دفع الجيش التركي برتل عسكري جديد إلى المناطق المحررة.

وقال مراسل راديو الكل في حماة بأن فصائل المعارضة صدت محاولة تسلل لقوات النظام على محور قرية العنكاوي في ريف حماة الغربي وأجبرت المهاجمين على التراجع دون أن تتغير خارطة السيطرة العسكرية.

وبمحاولة التقدم الأخيرة يكون النظام حاول التقدم والتسلل شمال غربي سوريا 4 مرات منذ بداية أيار الحالي، فقبل يومين حاول التسلل جنوبي إدلب، وفي الثامن من الشهر الحالي حاول التسلل شرقي إدلب إلا أن المعارضة صدته وأوقعت أكثر من 10 عناصر من المهاجمين بين قتيل وجريح.

وقبلها بأيام، صدت فصائل المعارضة محاولة تسلل لقوات النظام في محور كنصفرة بجبل الزواية جنوبي إدلب وقتلت عدداً من المهاجمين.

والأسبوع الماضي وثق فريق منسقو استجابة سوريا خرق النظام لاتفاق وقف إطلاق النار في إدلب 73 مرة منذ بداية أيار الحالي.

وتوصلت تركيا وروسيا، في 5 آذار الماضي، لاتفاق وقف إطلاق النار في إدلب، وإنشاء “ممر آمن” على الطريق الدولي “M4” وتسيير دوريات مشتركة.

من جانبٍ آخر قال مراسل راديو الكل في إدلب بأن الجيش التركي أدخل رتلاً عسكرياً جديداً للمناطق المحررة من معبر كفرلوسين شمالي إدلب الليلة الماضية واتجه صوب النقاط التركية في المحرر.

وأضاف المراسل بأن عدد النقاط التركية أصبح الآن أكثر من 60 نقطة بالمناطق المحرر مشيراً إلى أن الأرتال التركية تدخل بشكل شبه يومي إلى المنطقة.

وأمس قال المبعوث الأممي إلى سوريا جير بيدرسون، إن محافظة إدلب، شهدت هدوءاً نسبيا الشهر الجاري، بفضل التعاون التركي الروسي على الأرض.

من جانبها طالبت واشنطن، أمس أمام مجلس الأمن، بضرورة أن يكون للأمم المتحدة سلطة مراقبة أي اتفاق بشأن وقف إطلاق النار في سوريا.

الشمال المحرر – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق