أمن النظام يعتقل 20 شاباً في دوما بريف دمشق

نفذت قوات النظام حملات دهم واعتقال في مدينة دوما أمس الاثنين، بالتزامن مع تشديد أمني على مداخل المدينة التي تربطها بدمشق وباقي بلدات الغوطة الشرقية.

وأفادت شبكة صوت العاصمة الإخبارية (التي تعنى بأخبار دمشق وريفها) أن دوريات مشتركة بين الشرطة المدنية وفرع أمن الدولة التابعة للنظام، اعتقلت 20 شاباً بحجة أنهم مطلوبين للخدمة الإلزامية وآخرين للاحتياطية.

وأضافت أنه جرى نقلهم إلى فرع أمن الدولة في مدينة دوما تمهيداً لتسليمهم إلى الشرطة العسكرية لاحقاً.

وأوضحت الشبكة أن الشرطة المدنية بالتعاون مع عناصر أمن الدولة نشروا عدة حواجز (طيارة) في محيط المسجد الكبير وساحة الغنم بالمدينة، مستغلة التواجد المدني الكثيف قبيل أذان المغرب بساعة واحدة.

ونوهت صوت العاصمة إلى أن حملة الاعتقالات تزامنت مع تشديد أمني على مداخل دوما التي تربطها بدمشق وباقي بلدات الغوطة الشرقية، تمثل بإيقاف جميع المارة وإجراء الفيش الأمني، والتدقيق بموافقات التنقل، بحثاً عن مطلوبين للتجنيد.

ونفذت دوريات تتبع للحرس الجمهوري، يوم السبت 16 أيار، حملة مداهمات استهدفت عدة منازل في مدينة زملكا بالغوطة الشرقية أسفرت عن اعتقال 6 من أبناء المدينة بينهم رجل مسن.

ووثق صوت العاصمة أكثر من 500 حالة اعتقال في دمشق وريفها، منذ مطلع 2020 الجاري، شملت مدنيين وعسكريين جرى اعتقالهم عبر حملات دهم، أو خلال مرورهم على الحواجز العسكرية.

وشهدت مدن وبلدات الغوطة الشرقية التي سيطر عليها النظام في نيسان 2018 في الأشهر الماضية تشديداً أمنياً على الحواجز الواصلة مع العاصمة دمشق، بالتزامن مع تعميم قوات النظام مئات الأسماء لمطلوبين للتجنيد الإجباري والاحتياطي.

ريف دمشق – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق