“قوالب الثلج” المصدر الوحيد لتبريد مياه الشرب في مخيمات إدلب

يعتبر قالب الثلج المصدر الوحيد لتبريد مياه الشرب لدى سكان مخيمات شمالي إدلب، لاسيما بعد موجات الحر التي تضرب المنطقة في كل صيف والتي تصل لأكثر من 35 درجة مئوية، ما يزيد طلب هذه القوالب وسط ارتفاع أسعارها.

ويشتكي علي أحد النازحين في مخيمات أطمة شمالي إدلب لراديو الكل، من ارتفاع سعر قالب الثلج والذي وصل لنحو ألفي ليرة سورية، مضيفاً أنه بحاجة يومياً لنصف قالب بثمن ألف ليرة أي يحتاج شهرياً 30 ألف ليرة سورية، وهذا لا يتناسب مع وضعه المعيشي.

ويختلف سعر القالب في مخيمات المنطقة كما يختلف من بائع لآخر حيث وصلت الأسعار لدى بعض البائعين الجوالين في مخيم الأمل إلى حدود 4 آلاف ليرة سورية، بسبب قلة الكمية مقابل الطلب وتدافع الأهالي لشرائه بحسب أبو مصطفى المقيم في المخيم.

بينما يباع قالب الثلج في المخيمات المجاورة لمنطقة كفر لوسين شمالي إدلب بسعر يتراوح بين 2500 و3 آلاف ليرة سورية، بحسب ما ذكره أبو حسين من أحد المخيمات لراديو الكل.

ويشهد الشمال السوري المحرر أزمة خانقة لاسيما بعد ارتفاع أسعار كافة السلع الغذائية في الأيام القليلة الماضية، بسبب ارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي أمام انهيار قيمة الليرة السورية.

ويعتمد الأهالي في مخيمات شمالي غربي سوريا، على معامل صناعة قوالب الثلج والتي ارتفع سعرها أضعافًا مضاعفة مقارنة بالسنوات الماضية، لاسيما في ظل الأوضاع المعيشية الصعبة التي يعيشها الأهالي.

إدلب – راديو الكل
تقرير: أحمد المحمد – قراءة: نور عبد القادر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق