مناشدات لفتح معبر باب الهوى أمام الحالات المرضية الحرجة إلى تركيا

ناشد فريق منسقو استجابة سوريا اليوم، تركيا لفتح معبر باب الهوى شمالي إدلب لإدخال الحالات المرضية الحرجة إلى تركيا من أجل تلقي العلاج، بعد إغلاق المعبر منذ نحو شهرين ضمن إجراءات الوقاية من كورونا.

وقال الفريق في بيانٍ له، إن القطاع الطب بالمحرر غير قادر على علاج تلك الحالات نتيجة الضعف الكبير في إمكانية القطاع نتيجة التدمير الممنهج للمشافي والنقاط الطبية في شمال غرب سوريا.

كما دعا الفريق الجهات الدولية للاستجابة الفورية والعاجلة للاحتياجات الخاصة بالقطاع الطبي وتقديم الدعم العاجل له لتخفيف الضغط على المشافي التركية.

وأشار الفريق في بيانه اليوم، أنه يتفهم موقف الجانب التركي من إغلاق معبر باب الهوى، مشيراً إلى أن الأوضاع الطبية الحالية تتطلب اتخاذ موقف عاجل لمتابعة علاج الحالات الطبية الطارئة.

وفي منتصف آذار الماضي أغلقت تركيا كإجراء احترازي لمواجهة فيروس كورونا معبر “باب الهوى” أمام حركة المسافرين والحالات المرضية، حيث كانت الحالات المرضية الحرجة بالمحرر تدخل تركيا من معبر باب الهوى.

ولا تتوفر في مشافي الشمال السوري المحرر الإمكانات والقدرات على علاج الحالات الحرجة بسبب تواضع القطاع الطبي وضعف دعمه والاهتمام به.

وإضافةٍ لشح الدعم والاهتمام الذي يعانيه قطاع الصحة بالمحرر دمر النظام الكثير من البنى التحتية لهذا القطاع ما تركه في حالةً يرثى لها، وزاد من معاناة المرضى وصعب حصولهم على الرعاية الطبية الجيدة.

راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى