الصحة العالمية تزود الحكومة السورية المؤقتة بمعداتٍ طبية تتعلق بكورونا

معدات طبية تصل المناطق المحررة

أعلن وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة، مرام الشيخ، أن منظمة الصحة العالمية زودت المناطق المحررة شمال غربي سوريا بـ 35 جهاز تنفس اصطناعي ومعدات وقاية لكوادر الصحة، تحسباً من فيروس كورونا.

وكشف الشيخ، في حسابه على التويتر، اليوم الخميس، عن عزم وزارة الصحة عن طريق “صحة حلب الحرة” تنفيذ مشفى عناية مشددة مؤلفة من 30 سرير ضمن خطة الاستجابة لمواجهة تفشي كورونا، بالإضافة إلى وحدات عزل مجتمعية، وتزويد مدينة أعزاز بجهاز “بي سي أر” لفحص هذا الفيروس.

وحتى الآن، لم تسجل أية إصابة بفيروس كورونا في المناطق المحررة شمال غربي سوريا التي تضم أكثر من 4 ملايين نسمة، وذلك بعد فحص 700 عينة جميعها سليمة.

في حين وصل عدد إصابات كورونا في عموم سوريا إلى 60 (58 في مناطق النظام شفيت منها 36 وتوفيت 3، بالإضافة إلى إصابتين في مناطق الوحدات الكردية شفيت منها واحدة).

وقدر ستيفان دوغاريك في وقتٍ سابق، احتياج سوريا إلى أكثر من 385 مليون دولار لمواجهة فيروس كورونا خلال العام الحالي 2020، كما حذرت الصحة العالمية من انفجار الوضع الصحي في سوريا بسبب انتشار كورونا.

وكانت منظمة الصحة العالمية حذرت من انفجار الوضع الصحي في سوريا بسبب انتشار كورونا، وأكدت أنها ترى واقع إصابات “كوفيد 19” في سوريا يأخذ منحى متصاعد.

وبداية أيار الحالي أعلن وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة الطبيب مرام الشيخ، وجود تقدم في تنفيذ خطة مواجهة كورونا في الشمال السوري المحرر.

وقال الشيخ إنه بعد اجتماعات متعددة كان آخرها مع مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، ووكيل أمين عام الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك، يُلاحظ بعض التقدم في تنفيذ الخطة المقرة لمواجهة فيروس كورونا في الشمال المحرر.

الشمال المحرر – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. تنبيه: Shadow news

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق