عبوة ناسفة تقتل 4 مدنيين في سوق شعبي شرقي دير الزور

وتيرة حوادث استهداف المدنيين تزداد في دير الزور

قالت مراسلة راديو الكل في دير الزور، إن 4 مدنيين قتلوا مساء الخميس جراء انفجار عبوة ناسفة وسط سوق بلدة البصيرة بريف المحافظة الشرقي، حيث يستهدف مجهولون بشكل شبه يومي المدنيين والعسكريين في عموم المحافظة.

وأضافت مراسلتنا، أن أية جهة لم تتبنَ مسؤولية الحادث حتى ساعة إعداد هذا الخبر.

وفي وقتٍ سابق من الشهر الحالي، اتهمت الأمم المتحدة، أطرافاً عدة مقاتلة على الأراضي السورية، باستغلال الانشغال في الوقاية من فيروس كورونا لشن هجمات على المدنيين.

وأشارت إلى أن أطرافاً كثيرة في سوريا بينهم تنظيم داعش، تستغل اهتمام العالم بكورونا لتعيد تجمع قواتها وممارسة أعمال عنف ضد السكان، معتبرة ذلك “قنبلة موقوتة لا يمكن تجاهلها”.

وتتوزع السيطرة في محافظة دير الزور على عدة قوى، (قوات سوريا الديمقراطية في منطقة الجزيرة، كما ينتشر الجيش الأمريكي في عدة قواعد، بينما تسيطر إيران وميليشياتها، بالإضافة للنظام على منطقة الشامية.

وتشهد المنطقة الشرقية وخاصةً بالفترة الأخيرة نشاطاً لتنظيم داعش، حيث تبنى عدة عمليات في المنطقة في دير الزور والبادية السورية.

وإلى جانب عمليات استهداف المدنيين والعسكريين التي تتم في المنطقة بشكل متزايد، تتعرض مواقع الميليشيات الإيرانية في دير الزور لهجمات جوية متكررة من طائرات مجهولة الهوية.

دير الزور – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق