صحيفة إسرائيلية: حزب الله يجهز مقاتلين من نظام الأسد لشن حرب ضد إسرائيل

كشف تقرير لصحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية، أن مليشيات حزب الله اللبناني تجهز الفيلق الأول التابع لجيش نظام الأسد، لشن حرب مستقبلية ضد إسرائيل، في الوقت الذي تتحدث فيه إسرائيل عن أن إيران بدأت الانسحاب من سوريا بتأثير ضرباتها الجوية.

وأوضح تقرير الصحيفة، أن حزب الله يدرب القادة والجنود السوريين، بجانب جمع معلومات استخباراتية عن الجيش الإسرائيلي في هضبة الجولان.

ويرى التقرير، أنه في حال ما قرر حزب الله شن هجوم من الجولان، فإنه سيستخدم الفيلق الأول التابع لقوات النظام، والذي يمتلك أسلحة مهمة ولوجيستيات متاحة.

وأكدت أن القوات الإسرائيلية في حالة إنذار وشددت احتياطاتها في الشمال، للتصدي لأي طارئ قد يؤدي إلى شن حرب في المنطقة.

وتدعم إيران مليشيات حزب الله في عملياته في سوريا كما تدعمه في لبنان وتقدم له الدعم المالي والعسكري وتمده بأحدث أنواع الأسلحة.

وتسعى إسرائيل إلى سحب القوات الإيرانية وميليشياتها من مناطق جنوب غرب سوريا المحاذية للجولان المحتل وكل سوريا، في حين تقول إيران أنه لا دور لها بالجنوب السوري.

وترى “جيروزاليم بوست”، أنه على الرغم من اعتقاد الجيش الإسرائيلي في عدم وجود نية من جانب حزب الله لشن حرب على إسرائيل، فإن حزب الله قد يهاجم إسرائيل في حال ما تضرر النظام الإيراني.

و18 أيار الحالي، دعا وزير الدفاع الإسرائيلي السابق، نفتالي بينيت، لاستمرار قصف المواقع الإيرانية في سوريا لأن الضربات الإسرائيلية أجبرتها على بدء الانسحاب، منوهاً إلى أن تخفيف القصف قد يوقف الانسحاب الإيراني.

وأضاف أن “إيران في مرحلة الانسحاب من سوريا، حيث قلصت بشكل كبير معدل قواتها في سوريا، وأخلت عددا من القواعد.

وفي (12 أيار الحالي) تحدثت صحيفة “الشرق الأوسط”، أن إيران تعمل على سحب ميليشياتها تكتيكياً من سوريا دون أي تغيير استراتيجي، بعد الحديث مؤخراً على أنها بدأت سحب قواتها من سوريا بسبب الضربات الإسرائيلية المتكررة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى