مسلحون يهاجمون سجن الطبقة المركزي وأنباء عن هروب سجناء من داعش

قال مراسل راديو الكل في محافظة الرقة، إن مسلحين مجهولين هاجموا سجن الطبقة المركزي المعروف باسم “سجن عايد”، في حين تحدثت مواقع إعلامية محلية عن هروب سجناء لـ “داعش” بالتزامن مع الهجوم.

وأضاف مراسلنا، أن المسلحين نفذوا هجومهم على السجن بالرشاشات والقنابل اليدوية منتصف الليلة الماضية، وأوضح أن اشتباكات استمرت لساعة كاملة مع حراس السجن الخاضع لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري.

من جانبها، قالت صفحة “الرقة تذبح بصمت” على “فيس بوك”، إن مجموعة من سجناء داعش هربوا من سجن عايد في الطبقة، بالتنسيق مع مجموعة خارج السجن، بعد قتل مجموعة من الحراس.

وأشارت “الرقة تذبح بصمت” إلى أن السجناء نفذوا استعصاءاً قبيل الحادثة، وسط تحليق لطائرات تابعة للتحالف في أجواء الطبقة.

كما نوهت إلى أن مجموعة من “داعش” هاجمت عدة مناطق بالطبقة بالتزامن مع الهجوم على السجن، منها حاجز دوار العلم وحاجز دوار العجراوي.

ولم يصدر أي تصريح من “قوات سوريا الديمقراطية” على الحادث حتى ساعة إعداد هذا الخبر.

وفي 3 أيار الحالي ونهاية آذار الماضي أعلنت قوات سوريا الديمقراطية أنها سيطرت على تمردين لسجناء تنظيم “داعش” في سجن غويران في الحسكة كما تم الحديث عن هروب سجناء.

وتأتي هذه العمليات في الوقت الذي تزداد فيه عمليات استهداف المدنيين والعسكريين في المناطق التي تسيطر عليها ما تسمى “الإدارة الذاتية” لشمال وشرق سوريا حيث يتبنى داعش بعض هذه العمليات وتنسب البقية لمجهولين.

وبحسب منظمة هيومن رايتس ووتش، تحتجز قوات سوريا الديمقراطية نحو 12 ألف شخص يشتبه في انتمائهم لـ “داعش” بينهم ما بين 2000 و4000 أجنبي من حوالي 50 دولة.

راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى