على يد النظام.. 117 خرقاً لوقف إطلاق النار منذ بداية رمضان

قال فريق منسقو استجابة سوريا (العامل في الشمال السوري المحرر) إن النظام استمر بخرقه لوقف إطلاق النار الموقع في 5 آذار الماضي بين تركيا وروسيا تزداد وخاصة في الأيام الأخيرة.

وأضاف الفريق في بيانٍ له اليوم الجمعة، أنه تمكن من توثيق 117 خرقاً للاتفاق من قبل قوات النظام منذ بدايةشهر رمضان.

ويواصل النظام خرق الاتفاق بمحاولات التسلل والقصف دون أي تعليق روسي على الموضوع، على الرغم من كونها الطرف الثاني في اتفاق وقف إطلاق النار إلى جانب تركيا.

وفي بداية الشهر الحالي قال منسقو الاستجابة، إن قوات النظام وروسيا خرقوا وقف إطلاق النار في إدلب 273 مرة منذ أن دخل حيز التنفيذ في السادس من آذار الماضي.

ودعا منسقو الاستجابة كافة الفعاليات الدولية إلى العمل بشكل فعال على وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا، وإيقاف النظام وروسيا على الخروقات المستمرة والمتعمدة بغية التصعيد العسكري من جديد في المنطقة.

والأسبوع الماضي، قال مسؤول العلاقات الخارجية بحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، جودت يلماز، إن بلاده تأمل أن يستمر وقف إطلاق النار “المؤقت” في إدلب، منعاً لحصول أزمة إنسانية.

وبداية الشهر الحالي هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من أن بلاده، ستستخدم القوة في سوريا ضد النظام والتنظيمات الإرهابية وكذلك ستتخذ خطوات جديدة حسب التطورات.

وتوصل الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، في 5 آذارالماضي، لاتفاق وقف إطلاق النار في إدلب، وإنشاء “ممر آمن” على الطريق الدولي “M4” وتسيير دوريات مشتركة، وذلك بعد تصاعد التوتر بين أنقرة وموسكو وإطلاق الجيش التركي عملية “درع الربيع” ضد النظام في إدلب.

راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق