تضرر عشرات الخيام بالشمال المحرر بسبب الرياح القوية

نحو 150 خيمة تضررت بالرياح

قال مراسل راديو الكل في محافظة إدلب بأن عاصفة هوائية شربت المخيمات شمالي محافظة إدلب الليلة الماضية ما ادى إلى تضرر عشرات الخيام.

وأضاف منراسلنا أن الكثير من النازحين باتوا بالعراء حيث عملوا منذ الصباح الباكر على إصلاح خيامهم مناشدين المنظمات الإنسانية بمد يد العون.

من جانبه قال فريق منسقو استجابة سوريا العامل في الشمال المحرر، إن العاصفة تسببت بأضرار ضمن عدة مخيمات في مناطق متفرقة وتركزت الأضرار بشكل أكبر في منطقة الشيخ بحر بريف إدلب الشمالي الغربي.

وأحصى الفريق تضرر نحو 150 خيمة في مخيمات ٍأبرزها مخيم الكرامة والصواغية والرحمة والبيان والوفاء.

كما نشر الفريق صوراً تظهر اقتلاع الرياح للخيام ومحاولة النازحين إعادة نصبها وإصلاح الأضرار.

وتتكرر الحوادث بالمخيمات في الشمال السوري المحرر وخاصةً المخيمات العشوائية التي تعيب عنها شروط السلامة كما تحتوي خياماً مهترئة معرضة للاقتلاع مع أي رياح.

وتضم محافظة إدلب 1,277 مخيماً بينها أكثر من 366 مخيماً عشوائياً وتضم في مجموعها ما يزيد عن مليون نازح، يفتقدون أبسط مقومات الرعاية الصحية والغذائية.

وينتشر في الشمال السوري المحرر أكثر من 4 ملايين نسمة قسم منهم يعيش في المخيمات التي تفتقد لأدتى مقومات الصحة علاوة على ضعف هذا القطاع في المنطقة ككل.

وكان فريق منسقو استجابة سوريا طالب المنظمات الإنسانية والمجتمع الدولي بزيادة الاهتمام بنازحي المنطقة بتحسين جودة الخدمات المقدمة وإصلاح شبكات الصرف الصحي وتعبيد الطرقات وغيرها.

وفي وقتٍ سابق من الشهر الحالي قدرت الأمم المتحدة، حجم التمويل المطلوب لتغطية أنشطتها الإنسانية والتصدي لخطر انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) في سوريا خلال العام الجاري، بأكثر من 3.7 مليارات دولار.

راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق