القيادة المركزية الأمريكية تعلن مقتل اثنين من قادة داعش في دير الزور

مقتل قياديين لداعش في دير الزور

أعلنت القيادة المركزية الأميركية، أن قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة قتلت اثنين من قادة تنظيم “داعش”، في غارة بشرق سوريا هذا الأسبوع بالتعاون مع قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري.

وقالت القيادة المركزية في بيانٍ لها أمس، إن أحمد عيسى إسماعيل الزاوي وأحمد عبد محمد حسن الجغيفي قتِلا في الغارة المشتركة في 17 أيار الحالي، حيث يعرف الزاوي باسم أبو علي البغدادي، كان “والي داعش” بشمال بغداد.

أما الجغيفي فيعرف باسم أبو عمار، كان “مسؤولا كبيرا في اللوجستيات والإمدادات لداعش، وهو مسؤول عن توجيه عملية تأمين ونقل الأسلحة ومواد العبوات الناسفة والأفراد في جميع أنحاء العراق وسوريا”.

وفي 17 أيار قالت مراسلة راديو الكل في ديرالزور بأن التحالف الدولي بالتعاون مع قوات سوريا الديمقراطية نفذ عملية إنزال جوي في بلدة البصيره حيث داهم ثلاثة منازل تابعة لعناصر داعش.

وأضافت مراسلتنا أن اشتباكاتٍ عنيفة دارت بين الطرفين ما أدى لمقتل ثلاث مسلحين دون معرفة هويتهم.

وهذا الاسبوع تعرضت قيادات داعش لعدة عمليات منها إعلان المخابرات العراقية اعتقال “عبد الناصر قرداش” المرشح لتولي زعامة تنظيم “داعش، واليوم قتل قياديين في دير الزور.

ويأتي مقتل القياديين في دير الزور بالوقت الذي يحاول التنظيم التوسع في المنطقة وخاصةً بالفترة الأخيرة، حيث تبنى عدة عمليات في دير الزور والبادية السورية.

وتتوزع السيطرة في محافظة دير الزور على عدة قوى، (قوات سوريا الديمقراطية في منطقة الجزيرة، كما ينتشر الجيش الأمريكي في عدة قواعد، بينما تسيطر إيران وميليشياتها، بالإضافة للنظام على منطقة الشامية.

وأعلن تنظيم داعش مقتل زعيمه “أبو بكر البغدادي”، في نهاية تشرين الأول الماضي بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مقتل البغدادي في عملية عسكرية بريف إدلب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى