مقتل 4 أشخاص بمشاجرة عائلية في مدينة أريحا جنوبي إدلب

قال مراسل راديو الكل في إدلب، إن 4 أشخاص قتلوا، أمس السبت، في مدينة أريحا جنوبي إدلب جراء مشاجرة عائلية، ليرتفع عدد قتلى المشاجرات العائلية في عموم المحافظة منذ مطلع آيار الحالي إلى 7.

وأضاف مراسلنا، أن المتشاجرين تبادلوا إطلاق الأعيرة النارية الليلة الماضية ما أدى إلى مقتل 4 أشخاص بينهم امرأة.

وشهدت محافظة إدلب خلال شهر رمضان أكثر من 3 مشاجرات بين المدنيين، أُستخدمت خلالها الأعيرة النارية بين طرفي الشجار ما أوقع قتلى وجرحى بين الطرفين وفي صفوف الأهالي القريبين من موقع الحادث.

في 15 آيار الحالي، أصيب 4 أشخاص بجروح بينهم أطفال إثر إطلاق الرصاص في مشاجرة بمدينة الدانا شمالي إدلب، وفي 13 من ذات الشهر قتل مدني إثر إطلاق الرصاص بسبب مشاجرة في مدينة أرمناز، والمشاجرة الثالثة كانت في مدينة إدلب في 4 آيار وراح ضحيتها مدنيين اثنين.

وبحسب مراسل راديو الكل تعود المشاجرات الثلاث إلى خلافاتٍ شخصية حيث تبدأ بخلاف كلامي بين المدنيين سرعان ما تتطور وتستخدم فيها الأعيرة النارية والقنابل اليدوية.

وينتشر السلاح بين المدنيين بشكل واسع ولا سيما الأسلحة الفردية والقنابل اليدوية بدون اي رخص أو رقابة، بالإضافة إلى السلاح المنتشر بين عسكريي فصائل المعارضة.

وأكد مراسلنا أنه ما إن تقع مشكلة بين الأهالي حتى يتم استخدام هذه الأسلحة حيث يسقط الضحايا من الطرفين بالإضافة إلى المدنيين القريبين حيث يشتكي الطرف الأخير من هذه المشكلة ويدعو إلى حلها وسحب السلاح من المدنيين.

ويعيش في الشمال السوري المحرر وحده أكثر من أربعة ملايين نسمة قسم كبير منهم نازحون بالمخيمات يتخوفون جميعاً من الأسلحة المنتشرة عشوائياً بين المدنيين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق