عمال في الرقة يشتكون من الأجور المتدنية وارتفاع الأسعار

تشتكي اليد العاملة في مدينة الرقة من تدني الأجور اليومية وتقاضي العمال أجوروهم بالليرة السورية بالتزامن مع ارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي الذي رافقه ارتفاع حاد بأسعار كافة السلع والتي أثرت بشكل مباشر على الأهالي.

ويقول بعض الأهالي في المدينة التقاهم راديو الكل، أنهم يعملون بأجرة يومية لا تتعدى الـ 3 آلاف و500 ليرة سورية في ظل ارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي، مضيفين أن أسعار المواد الغذائية اليوم لا تتناسب مع مدخولهم اليومي.

في حين يؤكد آخرون، أنهم يعملون يوم أو أثنين في الأسبوع وبأجرة زهيدة لا تكفي ثمن الخبز فكيف يمكن لهم أن يأمنوا باقي مستلزماتهم في ظل أجور متدنية وأسعار مرتفعة، مشيرين إلى وجود شريحة كبيرة من الأهالي عاطلين عن العمل ولا أحد يهتم بهم أو يقدم لهم أي مساعدات.

بدوره يبين علاء صاحب أحد المحال الغذائية في المدينة لراديو الكل، أن سبب ارتفاع المواد يعود بشكل أساسي إلى انهيار قيمة الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي، بالإضافة لاحتكار بعض التجار للبضائع وتخزينها وبيعها بثمن عالي، علاوة على الجمرك المفروض على دخول البضائع للسوق.

ويعيش الأهالي في مدينة الرقة أوضاعاً معيشية وإنسانية صعبة يرافقها ارتفاع بالأسعار وندرة فرص العمل وانتشار البطالة.

الرقة – راديو الكل
تقرير: حسام الهادي – قراءة:عمر نور

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق