أكار: أنقرة تبذل الجهود لتأمين وقف إطلاق نار دائم في إدلب

أكار: "نبذل ما في وسعنا للتوصل إلى حل سياسي بإدلب".

أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، بذل بلاده الجهود لتأمين وقف إطلاق نار دائم في منطقة إدلب، ضمن إطار الاتفاقية المبرمة بين أنقرة وموسكو في آذار الماضي.

ووفقاً للأناصول، قال أكار: “نبذل ما في وسعنا للتوصل إلى حل سياسي بإدلب. هناك بعض الانتهاكات الصغيرة إلا أن المشهد العام يظهر الالتزام بوقف إطلاق النار”.

وأشار الوزير التركي، إلى أنه في أعقاب الاتفاقية المبرمة بين أنقرة وموسكو، عاد قرابة 300 ألف سوري إلى مناطقهم التي نزحوا منها في إدلب.

والسبت، قال أكار أثناء جولة بمركز إدارة الأنشطة العسكرية التركية في إدلب وعفرين على الشريط الحدودي الجنوبي لتركيا مع سوريا، إن عمليات الجيش التركي مستمرة في إدلب، ومناطق “غصن الزيتون” و”درع الفرات”.

وفي 20 أيار الحالي، قال أكار إن بلاده تعمل بشكل مكثف لضمان تحقيق وقف إطلاق النار الدائم في محافظة إدلب، مشيراً إلى وجود أنشطة مشتركة مع القوات الروسية لتحقيق ذلك.

وتوصل الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، في 5 آذار الماضي، لاتفاق وقف إطلاق النار في إدلب، وإنشاء “ممر آمن” على الطريق الدولي “M4” وتسيير دوريات مشتركة.

ومنذ توقيع الاتفاق خرقه النظام عشرات المرات، بينما يواصل الجيش التركي إرسال تعزيزات عسكرية مكثفة لنفاط مراقبته في الشمال المحرر، حيث أصبح عدد النقاط العسكرية التركية هناك، أكثر من 60 نقطة موزعة على قرى وبلدات إدلب وحلب.

وبداية أيار الحالي هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من أن بلاده، ستستخدم القوة في سوريا ضد النظام والتنظيمات الإرهابية وكذلك ستتخذ خطوات جديدة حسب التطورات.

وأكد أردوغان أردوغان إنه و”في حال لم تتمكن الدول التي تكفلت بضبط التنظيمات الإرهابية والنظام، فإن تركيا ستلجأ إلى القوة لفعل ذلك”.

الأناضول – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. تنبيه: Shadow news

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق