بوتين يعين ممثلاً رئاسياً خاصاً له لدى نظام الأسد

عين الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، سفير موسكو لدى النظام، ألكسندر يفيموف، ممثلاً رئاسياً خاصاً لدى النظام، لتطوير العلاقات بين موسكو والنظام وفقاً لما قالته قناة “روسيا اليوم”.

وأوضحت “روسيا اليوم” أن قرار التعيين أعتبر نافذاً من يوم أمس الاثنين، مشيرةً إلى أن يفيموف تولى منصب السفير الروسي لدى النظام منذ تشرين الأول 2018، وسبق أن شغل قبل ذلك مهام سفير روسيا والمفوض الروسي في الإمارات.

وتعيين ممثل خاص في سوريا يعيد الذاكرة إلى سنوات الاستعمار التي كانت الدولة الاستعمارية تعين مندوباً سامياً في الدولة المُنتَدبة يكون بمثابة الحاكم الفعلي فيها.

وفي 21 أيار الحالي، تحدث يفيموف، لصحيفة الوطن الموالية أن الأحاديث والتلميحات المتداولة حالياً حول وجود خلافات في العلاقات الروسية مع النظام لا أساس لها.

وأضاف أن “روسيا ستواصل دعم العملية السياسية في سوريا و(الحكومة السورية) الشرعية لهذا البلد”، مشدداً على أن “مستقبل هذا البلد بيد الشعب السوري وحده وهو الذي يقرر شؤونه”، حسب تعبيره.

وتأتي هذه الخطوة بعد أسابيع من حديث تقارير إعلامية على اتفاق الدول الثلاثة (ضامني أستانا إيران وروسيا وتركيا) في وقتٍ سابق على إبعاد الأسد عن سوريا، حيث نفت كل من إيران وروسيا صحة ذلك.

وفي 18 أيار الحالي، أبدى المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون، في جلسةٍ لمجلس الأمن حول سوريا، استعداده لعقد دورة ثالثة للهيئة المصغرة للجنة الدستورية، مشدداً على أهمية “العمل لدعم تحقيق عملية سياسية تيسرها الأمم المتحدة وتسترشد بقرار مجلس الأمن 2254.

وأضاف بيدرسون في مؤتمر صحفي في 19 أيار، “نحن على استعداد لإجراء مفاوضات مرضية ومفصلة بين وفدي النظام والمعارضة في الجولة الثالثة للجنة الدستورية، وليس لإضاعة الوقت”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق