نازحو مخيم عطاء الخير غربي إدلب ينتظرون الدعم والمساعدة

يناشد نازحو مخيم عطاء الخير بريف إدلب الغربي المنظمات الإنسانية بتقديم المساعدات والدعم الإغاثي والإنساني، لاسيما في ظل ارتفاع كبير بأسعار كافة السلع وندرة فرص العمل.

وقال مدير المخيم أبو أحمد اليوم الأربعاء لراديو الكل، إن الأهالي في المخيم يعانون من أوضاع صعبة وغلاء في المواد، بما لا يتناسب مع مدخولهم الشهري لاسيما أن الكثير منهم عاطل عن العمل.

وأضاف أنه لم يشاهد أي منظمة إنسانية أتت إلى المخيم وقدمت مساعدات للأهالي باستثناء بعض الهدايا والألعاب قدمتها منظمات للأطفال في العيد لا غير.

ويؤكد أن الأسعار ترتفع بشكل يومي بحسب ارتفاع الدولار الأمريكي ولا يوجد أي انخفاض لهذه المواد والتي باتت تشكل هاجساً لدى الكثير من الأهالي في تأمين حاجاتهم الأساسية.

ويطالب مدير مخيم عطاء الخير الجهات المسؤولة بالتوجه للمخيم وتقديم المساعدات للأهالي الذين يعانون من الفقر والجوع وقلة الاستجابة والاهتمام.

وتتضاعف معاناة النازحين القاطنين في مخيمات شمالي غربي سوريا يوماً بعد يوم وسط ضعف استجابة المنظمات الداعمة، علاوةً على ندرة فرص العمل وتدهور وضعهم المعيشي.

وتضم محافظة إدلب 1,277 مخيماً بينها أكثر من 366 مخيماً عشوائياً وتضم في مجموعها ما يزيد عن مليون نازح، يفتقدون أبسط مقومات الرعاية الصحية والغذائية.

وكان فريق منسقو استجابة سوريا العامل في المناطق المحررة طالب المنظمات الإنسانية والمجتمع الدولي بزيادة الاهتمام بنازحي المنطقة وتقديم الدعم لهم .

إدلب – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق