مقتل مدني بعبوة ناسفة زرعها مجهولون بسيارة شرقي إدلب

قُتل مدني اليوم الأربعاء إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون بسيارته على الطريق الواصل بين مدينتي سرمين وأفس شرقي محافظة إدلب.

وقال مراسل راديو الكل في إدلب إن العبوة الناسفة انفجرت بالسيارة المدنية ظهر اليوم ما أدى إلى مقتل السائق على الفور.

وكثرت في الآونة الأخيرة عمليات الاغتيال وزرع العبوات الناسفة في المناطق التي تسيطر عليها “تحرير الشام” في إدلب وحلب حيث تنسب الحوادث هذه ضد مجهولين.

ففي الخامس من نيسان الماضي قتل قاضٍ في “حكومة الإنقاذ” التابعة لهيئة “تحرير الشام” وجرح عدد من الأشخاص جراء انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون بسيارة في مدينة كفر تخاريم بريف محافظة إدلب الشمالي الغربي.

في حين نجا القيادي في الجبهة الوطنية للتحرير (التابعة للجيش الوطني السوري)، محمد أبو طراد، من محاولة اغتيال في مدينة إدلب على يد مجهولين في آذار الماضي.

وفي 18 من الشهر ذاته نجا سهيل الحمود الملقب بـ “أبو التاو” من محاولة اغتيال في مدينة إدلب، بعد تعرضه لإطلاق نار أثناء خروجه بمظاهرة بمناسبة الذكرى التاسعة للثورة السورية، حيث أصيب بقدمه وأسعف على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وتشهد محافظة إدلب بين الحين والآخر عمليات ومحاولات اغتيال مستمرة تستهدف قادة بالجيش الحر وناشطين وغيرهم وتسجل كلها ضد مجهولين.

إدلب – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق