النظام يعلن شفاء حالتين جديدتين من الإصابات المسجلة لديه بفيروس كورونا

أعلنت وزارة الصحة في حكومة النظام، اليوم الأربعاء، شفاء حالتين جديدتين من الإصابات الـ 121 المسجلة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، في مناطق سيطرته.

وأوضحت صحة النظام وفقاً لوكالة “سانا”، بأن عدد الحالات التي شفيت من الفيروس بلغت 43 حالة بعد شفاء الحالتين الجديدتين اليوم.

وسجل النظام حتى الآن، 121 إصابة بكورونا، توفيت منها 4 (واحدة منها في مدينة القامشلي)، بينما شفيت 43 حالة.

وأول أمس أعلن النظام تخفيف القيود التي فرضت من أجل مكافحة فيروس كورونا المستجد، على الرغم من ارتفاع عدد الإصابات.

وبحسب وكالة سانا قُرر إلغاء حظر التجول الليلي المفروض بشكل كامل اعتباراً من مساء أمس الثلاثاء (فُرض في 23 آذار الماضي)، ورفع منع التنقل بين المحافظات والسماح بالنقل الجماعي فيما بينها.

في الموازاة تم تمديد فترة فتح المحلات والأسواق التجارية لتصبح من الساعة الثامنة صباحاً حتى السابعة مساءً خلال فصل الصيف.

وأقر النظام بأول إصابة بفيروس كورونا في 22 آذار الماضي لشخص قال إنه قادم من الخارج، كما سجل الوفاة الأولى بالفيروس في 29 آذار الماضي.

ووصل عدد الإصابات في عموم سوريا إلى 123 إصابات (121 في مناطق النظام شفيت منها 43 وتوفيت 4، بالإضافة إلى إصابتين في مناطق الوحدات الكردية شفيت منها واحدة).

بالمقابل، لم تسجل المناطق المحررة أية إصابة بكورونا، إذ بلغ عدد حالات الاشتباه التي اختبرت بالمحرر حتى الآن إلى 717، بحسب وزارة الصحة في الحكومة المؤقتة.

وكانت منظمة الصحة العالمية حذرت من انفجار الوضع الصحي في سوريا بسبب انتشار كورونا، وأكدت أنها ترى واقع إصابات “كوفيد 19” في سوريا يأخذ منحى متصاعد.

راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق