قتلى للنظام بمحاولة تسلل فاشلة بإدلب هي السابعة منذ بداية أيار

قتلى وجرحى للنظام جنوبي إدلب

صدت فصائل المعارضة محاولة تسلل للنظام على محور الفطيرة جنوبي محافظة إدلب، هي السابعة شمال غربي سوريا منذ بداية أيار الحالي، وتأتي ضمن مسلسل خروقات النظام المتكررة لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع في موسكو يوم 5 آذار الماضي.

وبحسب مراسل راديو الكل في إدلب سقط عدد من عناصر النظام بين قتيلٍ وجريح أثناء ضد المحاولة أمس، وأكد مراسلنا عدم تغير خارطة السيطرة العسكرية أو تقدم لأي طرف على حساب الآخر.

وتقع إدلب منذ 5 آذار الماضي، ضمن اتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين في العاصمة الروسية موسكو، بعد حملة عسكرية ضخمة للنظام والروس شمال غربي سوريا.

وفي آخر تقرير لفريق منسقو استجابة سوريا (العامل في الشمال المحرر) عن الخروقات بالمنطقة، أوضح الفريق أن النظام خرق اتفاق وقف إطلاق النار 117 مرة في رمضان الماضي عدا عن عشرات الخروقات السابقة.

وبمحاولة التسلل الأخيرة يكون النظام حاول التسلل والتقدم شمال غربي سوريا 7 مرات منذ بداية أيار الحالي، آخرها قبل أسبوع على محور كفرنبل بجبل الزاوية جنوبي إدلب.

وقبل أيام من محاولة التسلل على محور كفرنبل استهدفت فصائل المعارضة بصاروخٍ مضاد للدروع مجموعة لقوات النظام وحاولت التسلل ليلاً في جبل الزاوية أيضاً وقتلت وجرحت عدداً من المهاجمين.

وقبل أيام أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، بذل بلاده الجهود لتأمين وقف إطلاق نار دائم في منطقة إدلب، ضمن إطار الاتفاقية المبرمة بين أنقرة وموسكو.

وأشار الوزير التركي، إلى أنه في أعقاب الاتفاقية المبرمة بين أنقرة وموسكو، عاد قرابة 300 ألف سوري إلى مناطقهم التي نزحوا منها في إدلب.

إدلب – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق