قوات النظام تعزز تواجدها غربي محافظة درعا

نشرت الفرقة الرابعة التابعة لقوات النظام قوات لها في ريف درعا الغربي، وذلك في أعقاب التوتر الذي شهده هذا الريف الليلة قبل الماضية.

وقال تجمع أحرار حوران (الذي ينقل أخبار الجنوب السوري)، إن الفرقة الرابعة نشرت قوات عسكرية في مناطق مختلفة بريف درعا الغربي، أبرزها عند مبنى الري بين بلدتي اليادودة والمزيريب، كما نصبت حواجز جديدة قرب قرية نهج.

وشهد ريف درعا الغربي، خلال الساعات الماضية، حالة من التوتر، بعد مقتل 3 أعضاء من اللجنة المركزية بكمين نصبه مجهولون، الأربعاء، قرب من بلدة المزيريب، أعقبه اشتباكات بمنطقة الحادثة، وحظر تجوال في مدينة طفس.

وخلال الأيام الماضية، عقدت اللجنة المركزية اتفاقاً بحضور قادة سابقون بالجيش الحر وضباط للنظام، يقضي بنشر حواجز للفرقة الرابعة على كامل ريف درعا الغربي، بعد أيام من تخوف الأهالي من عملية عسكرية للنظام ومليليشيات مرتبطة بإيران بالمنطقة حيث أُستقدمت تعزيزات عسكرية ضخمة.

وكان النظام أرسل تعزيزاته إلى المنطقة عقب اغتيال مسلحين على ارتباط بعناصر سابقين بالجيش الحر تسعة من عناصر مديرية ناحية مزيريب غربي درعا بالأسبوع الأول من الشهر الحالي.

وخلال الأيام القليلة الماضية، خرج عدد من أهالي ريفي درعا الشرقي والغربي، بمظاهرات شعبية، نددت بالنظام وإيران ودعت إلى سحب التعزيزات العسكرية التي تستقدم بشكل يومي للمحافظة.

وكان النظام سيطر على درعا بعد اتفاق التسوية في تموز 2018، حيث شهدت المحافظة من ذلك التاريخ فلتاناً أمنياً وتوترات كبيرة.

درعا – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق