“الحكومة المؤقتة”: الشمال المحرر لم يسجل أية إصابة بكورونا

قالت وزارة الصحة بالحكومة السورية المؤقتة في بيان لها اليوم الجمعة، إن الشمال السوري المحرر لم يسجل أية إصابة بفيروس كورونا حتى الآن.

وأضافت الوزارة في بيانها أنها اختبرت حتى الجمعة، 739 حالة مشتبه بإصابتها بـ كورونا في المحرر حيث كانت نتائج جميعها سلبية (أي سليمة).

وفي 21 أيار الحالي أعلن وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة، مرام الشيخ، أن منظمة الصحة العالمية زودت المناطق المحررة شمال غربي سوريا بـ 35 جهاز تنفس اصطناعي ومعدات وقاية لكوادر الصحة، تحسباً من فيروس كورونا.

وكشف الشيخ، في حسابه على التويتر، عن عزم وزارة الصحة عن طريق “صحة حلب الحرة” تنفيذ مشفى عناية مشددة مؤلفة من 30 سرير ضمن خطة الاستجابة لمواجهة تفشي كورونا، بالإضافة إلى وحدات عزل مجتمعية، وتزويد مدينة أعزاز بجهاز “بي سي أر” لفحص هذا الفيروس.

وحتى الآن، وصل عدد إصابات كورونا في عموم سوريا إلى 125 (123 في مناطق النظام شفيت منها 43 وتوفيت 4، بالإضافة إلى إصابتين في مناطق الوحدات الكردية شفيت منها واحدة).

وقدر ستيفان دوغاريك في وقتٍ سابق، احتياج سوريا إلى أكثر من 385 مليون دولار لمواجهة فيروس كورونا خلال العام الحالي 2020، كما حذرت الصحة العالمية من انفجار الوضع الصحي في سوريا بسبب انتشار كورونا.

وكانت منظمة الصحة العالمية حذرت من انفجار الوضع الصحي في سوريا بسبب انتشار كورونا، وأكدت أنها ترى واقع إصابات “كوفيد 19” في سوريا يأخذ منحى متصاعد.

الشمال السوري – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق