محاولة تسلل جديدة لقوات النظام جنوبي إدلب وفصائل المعارضة تصد

ثامن محاولة تسلل للنظام في أيار

قال مراسل راديو الكل في إدلب، إن فصائل المعارضة صدت ليلاً محاولة تسلل لقوات النظام على محور حرش بينين جنوبي المحافظة، في محاولة هي الثامنة من نوعها منذ مطلع آيار الحالي، في خرق متواصل لوقف إطلاق النار شمال غربي سوريا.

وأضاف مراسلنا بأن الفصائل اشتبكت مع المهاجمين بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة ومنعتهم من التقدم في المنطقة، وأكد أنه لم يطرأ أي تغير على خارطة السيطرة العسكرية.

وتقع إدلب منذ 5 آذار الماضي، ضمن اتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين في العاصمة الروسية موسكو، بعد حملة عسكرية ضخمة للنظام والروس شمال غربي سوريا.

ومنذ 5 آذار خرق النظام الاتفاق أكثر من 200 مرة، كما قصف بالمدفعية والطائرات المسيرة عدة مناطق، إضافة لمحاولات تسلل وتقدم عدة (8 منها في أيار الحالي).

وأول أمس سقط عدد من عناصر النظام بين قتيلٍ وجريح أثناء صد المعارضة محاولة تسلل على محور الفطيرة جنوبي إدلب.

وقبل أيام أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، بذل بلاده الجهود لتأمين وقف إطلاق نار دائم في منطقة إدلب، ضمن إطار الاتفاقية المبرمة بين أنقرة وموسكو.

راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق