تقرير: نحو 900 اعتداء على مراكز حيوية في إدلب من قبل النظام والروس

مئات المنشآت الحيوية استهدفتها روسيا والنظام في إدلب

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقريرٍ لها اليوم السبت، ارتكاب النظام والروس لـ 882 حادث اعتداء على المراكز الحيوية في إدلب وما حولها منذ 26 نيسان من العام الماضي.

وأوضحت الشبكة أن من بين المراكز الحيوية التي أُعتدي عليها 220 مكان عبادة، و218 على مراكز تعليمية، و93 على مراكز طبية، و86 على مراكز للدفاع المدني، و 52 على أسواق.

كما سجلت الشبكة 21 هجوماً بأسلحة حارقة 30 هجوماً للذخائر العنقودية من قبل النظام والروس في إدلب في ذات الفترة.

ومنذ نيسان 2019، شن النظام وحلفائه عدة حملات عسكرية على إدلب سيطروا خلالها على مساحات واسعة وهجروا مئات آلاف المدنيين.

والأربعاء، اتهمت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة، كيلي كرافت، خلال جلسة مجلس الأمن الدولي، كلاً من روسيا وإيران بـ “قتل عدد لا يحصى من الأطفال” في سوريا، مؤكدةً أن بلادها ستواصل البحث عن “آليات لحماية المدنيين بشكل أفضل”.

وتدعم روسيا نظام الأسد عسكرياً وسياسياً في المحافل الدولية وتؤيد أعمال القصف والقتل ضد السوريين كما تشاركه بقواتٍ عسكرية وميليشيات.

وفي آذار الماضي، طالب أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش،“بوقف كامل وفوري لإطلاق النار في جميع أنحاء سوريا، تماشياً مع القرار 2254، لتمكين الجهود الشاملة لمكافحة فيروس كورونا.

راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق