عشرات المدنيين يدخلون محافظة الحسكة من معبر “سيمالكا”

قال مراسل راديو الكل شرق الفرات، إن مدنيين بدأوا اليوم السبت، الدخول من كردستان العراق إلى الحسكة من معبر “سيمالكا” شمال شرقي سوريا، بعد إغلاقه منذ نهاية نيسان تحسباً من فيروس كورونا.

وقبل أيام أعلنت إدارة المعبر، نيتها افتتاحه أمام المدنيين في 30 آيار، وحددت أنه سيفتح أمام المدنيين الذين زاروا كردستان العراق كحالات إنسانية أو مرضية فقط بالعودة إلى الحسكة ولمدة 6 أيام فقط.

وبحسب مراسلنا، شهد المعبر اليوم حركة دخول كبيرة، مؤكداً أنه يسمح بدخول كل من زار كردستان العراق سابقاً دون استثناء.

ومعبر سيمالكا يقع شمال شرقي سوريا ويصل محافظة الحسكة بكردستان العراق، أسس في عام 2012 وتسيطر عليه قوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري.

وكانت إدارة معبر سيمالكا قررت في وقت سابق إيقاف حركة العبور عبر المعبر، في إطار إجراءات منع ظهور وتفشي فيروس كورونا في المنطقة.

وحتى الآن، سجلت مناطق شمال شرقي سوريا الخاضعة لسيطرة الوحدات الكردية، حالتي إصابة بفيروس كورونا شفيت منهما حالة.

في حين وصل عدد إصابات كورونا في في مناطق النظام إلى 123 شفيت منها 43 وتوفيت 4.

في حين لم تسجل مناطق المعارضة أية إصابة بعد فحص نحو 740 حالة اشتباه، كانت جميع نتائجها سلبية سليمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق