اغتيال عنصري شرطة في ريف حلب الشمالي

اغتال مجهولون، اليوم السبت، عنصرين من قوات الشرطة قرب بلدة الراعي بريف حلب الشرقي، وذلك ضمن سلسة الاغتيالات والانفجارات التي تستهدف عموم المناطق المحررة بريف حلب مؤخراً.

وقال مراسل راديو الكل في ريف حلب إن مجهولين أطلقوا الرصاص على الشرطيين الاثنين على طريق طويران بالقرب من بلدة الراعي ما أدى إلى مقتلهما على الفور.

وأضاف أن الشرطيين يعملان في قسم الشرطة ببلدة الراعي، وأكد أنه لم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الحادث حتى ساعة إعداد هذا الخبر.

وبحسب مراسلنا فتحت أجهزة الشرطة والأمن الوطني العام في المنطقة تحقيقاتٍ لمعرفة الفاعلين.

وتتكرر هذه الحوادث في أرياف حلب حيث تلقى أصابع الاتهام إلى الوحدات الكردية أو إلى النظام اللذان يحاولات زعزعة الأمن والاستقرار في منطقتي درع الفرات وغصن الزيتون بريف حلب.

في 13 الشهر الحالي، عثر الأهالي على جثتي عنصرين من شرطة مدينة الراعي مقتولين رمياً بالرصاص بالقرب من قرية العامرية شرقي حلب.

كما قتل مجهولون عنصر من الجيش الوطني السوري أمام منزله في مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي في 12 الشهر الحالي دون معرفة الفاعل أيضاً.

وإلى جانب عمليات الاغتيال تشهد مدن وبلدات شمالي وشرقي حلب (درع الفرات وغصن الزيتون) بين الحين والآخر انفجارات بسيارات أو دراجات نارية مفخخة أو عبوات ناسفة تستهدف المدنيين والعسكريين على حد سواء، وتتهم “الدفاع التركية” والجيش الوطني السوري، الوحدات الكردية بتنفيذها.

حلب -راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق