منذ نيسان 2019.. ما يقارب 5 آلاف برميل ألقيت على الشمال السوري

ألقت طائرات النظام ما يقارب 5 آلاف برميل متفجر على شمال غربي سوريا منذ 26 نيسان 2019 وحتى 29 أيار من العام الحالي وفقاً لتقرير نشرته الشبكة السورية لحقوق الإنسان اليوم السبت.

وشنت قوات النظام منذ نيسان 2019، 3 حملات عسكرية على شمال غربي سوريا بمشاركة روسيا وإيران وميليشياتٍ عدة، سيطرت خلالها على مساحات واسعة قبل أن يوقع اتفاق وقف إطلاق النار بين تركيا وروسيا في آذار الماضي.

وبحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان، ألقت طائرات النظام 2658 برميلاً على محافظة إدلب، و1546 على محافظة حماة، و499 على محافظة اللاذقية، و146 برميلاً على محافظة حلب منذ 29 نيسان الماضي.

وأمس وثقت الشبكة، ارتكاب النظام والروس لـ 882 حادث اعتداء على المراكز الحيوية في إدلب وما حولها منذ 26 نيسان من العام الماضي.

رئيسة قسم التقارير في الشبكة السورية لحقوق الإنسان، سمية حداد، قالت لراديو الكل اليوم، إن تقارير الشبكة تهدف إلى إيصال صوت السوريين ومعاناتهم للمجتمع الدولي من خلال تقديم الوثائق والبيانات عن انتهاكات النظام من أجل تحقيق العدالة ومحاسبة كل من ارتكب الجرائم في سوريا.

وأوضحت حداد أن الشبكة وثقت سقوط أكثر من 227 ألف ضحية (90% منها على يد النظام والروس)، و147 ألف معتقل ما يزالون قيد الاعتقال في سجون النظام منذ بدء الثورة السورية عام 2011.

والأربعاء، اتهمت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة، كيلي كرافت، خلال جلسة مجلس الأمن الدولي، كلاً من روسيا وإيران بـ “قتل عدد لا يحصى من الأطفال” في سوريا، مؤكدةً أن بلادها ستواصل البحث عن “آليات لحماية المدنيين بشكل أفضل”.

وتدعم روسيا نظام الأسد عسكرياً وسياسياً في المحافل الدولية وتؤيد أعمال القصف والقتل ضد السوريين كما تشاركه بقواتٍ عسكرية وميليشيات.

الرقة -راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق