النظام يسجل وفاة و3 حالات شفاء جديدة من كورونا في مناطق سيطرته

أعلنت وزارة الصحة في حكومة النظام مساء أمس الأحد تسجيل وفاة وثلاث حالات شفاء جديدة من الحالات المسجلة بفيروس كورونا في مناطق سيطرته.

ووفقاً لما نقلته سانا عن صحة النظام، فإن الوفاة الجديدة هي لشخص من القادمين إلى البلاد ويبلغ من العمر 74 عاماً ولديه “ورم في الكبد”، ليصبح بذلك عدد وفيات كورونا في مناطق سيطرة النظام خمس وفيات، والإصابات 122 شفيت منها 46.

في حين سجلت مناطق سيطرة الوحدات الكردية إصابتين شفيت منهما واحدة، بينما لم تسجل المناطق المحررة أية إصابة بكورونا حتى الآن، بعد إجراء نحو 740 اختبار نتائجها سليمة.

وعمل النظام في الفترة الأخيرة على تخفيف القيود التي فرضت من أجل مكافحة فيروس كورونا المستجد، على الرغم من ارتفاع عدد الإصابات.

وحتى الآن، وصل عدد إصابات كورونا في عموم سوريا إلى 125 (123 في مناطق النظام شفيت منها 43 وتوفيت 4، بالإضافة إلى إصابتين في مناطق الوحدات الكردية شفيت منها واحدة).

وقدر ستيفان دوغاريك في وقتٍ سابق، احتياج سوريا إلى أكثر من 385 مليون دولار لمواجهة فيروس كورونا خلال العام الحالي 2020، كما حذرت الصحة العالمية من انفجار الوضع الصحي في سوريا بسبب انتشار كورونا.

وكانت منظمة الصحة العالمية حذرت من انفجار الوضع الصحي في سوريا بسبب انتشار كورونا، وأكدت أنها ترى واقع إصابات “كوفيد 19” في سوريا يأخذ منحى متصاعد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق