“باب الهوى” يسمح لـ 5 مرضى سرطان بالدخول إلى تركيا يومياً

أعلنت إدارة معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا اليوم الاثنين، أنها اتفقت مع الجانب التركي على إدخال 5 مرضى سرطان يومياً إلى تركيا لتلقي العلاج.

وقبل أيام أكدت إدارة المعبر أن مرضى السرطان تعتبرهم تركيا من الحالات الباردة إذ لا يسمح لهم بالدخول “إلا في حال تعرض المريض لتوقف القلب أو توقف التنفس أو زلة تنفسية”.

والجمعة، أكد مكتب التنسيق الطبي في معبر باب الهوى أن أبواب المعبر ما تزال مغلقة أمام المرضى الراغبين في الدخول للأراضي التركية من أجل تلقي العلاج، باستثناء حالات، “توقف القلب وتوقف التنفس، ونزف الدماغ، وحروق حديقة كبيرة، وحضانة الأطفال الخدج، ومنفسة، وحصار قلب تام”.

وفي 20 أيار الحالي ناشد فريق منسقو استجابة سوريا، تركيا لفتح معبر باب الهوى شمالي إدلب لإدخال الحالات المرضية الحرجة إلى تركيا من أجل تلقي العلاج.

وقال “منسقو الاستجابة”، إن القطاع الطب بالمحرر غير قادر على علاج تلك الحالات نتيجة الضعف الكبير في إمكانية القطاع نتيجة التدمير الممنهج للمشافي والنقاط الطبية في شمال غرب سوريا.

وفي منتصف آذار الماضي أغلقت تركيا كإجراء احترازي لمواجهة فيروس كورونا معبر “باب الهوى” أمام حركة المسافرين والحالات المرضية، حيث كانت الحالات المرضية الحرجة بالمحرر تدخل تركيا من معبر باب الهوى.

ولا تتوفر في مشافي الشمال السوري المحرر الإمكانات والقدرات على علاج الحالات الحرجة بسبب تواضع القطاع الطبي وضعف دعمه والاهتمام به.

وإضافةٍ لشح الدعم والاهتمام الذي يعانيه قطاع الصحة بالمحرر دمر النظام الكثير من البنى التحتية لهذا القطاع ما تركه في حالةً يرثى لها، وزاد من معاناة المرضى وصعب حصولهم على الرعاية الطبية الجيدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق