الإدارة الذاتية تعلن حصيلة مساحات الأراضي الزراعية التي طالتها النيران

أعلنت ما تسمى “الإدارة الذاتية” لشمال وشرق سوريا عن مساحة الأراضي التي التهمتها النيران منذ بدء موسم الحصاد لهذا العام، في الأراضي الزراعية التي تسيطر عليها من سوريا.

 ونقل مراسل راديو الكل شرق الفرات، عن سلمان بارودو الرئيس المشارك لهيئة الاقتصاد والزراعة التابعة للـ “الإدارة الذاتية” إن الحرائق التهمت خلال شهر أيار الفائت، أكثر من 90 ألف دونم (ما يعادل تسعة آلاف هكتار) من حقول القمح والشعير منذ بدء موسم الحصاد.

 وبحسب “بارودو”، التهمت النيران 30 ألف دونم في ريفي تل أبيض وتل تمر وحدهما، كما احترق اكثر 23 ألف دونم في منطقة عين العرب.

وقدرت “الإدارة الذاتية” المساحات التي التهمتها النيران في مناطق سيطرتها بمحافظة دير الزور بأكثر من 22 ألف دونم، إضافة إلى 15 ألف دونم في منطقة الجزيرة.

 كما طالت النيران مساحة تقدر بـ 1500 دونم في الرقة، فضلاً عن 1800 دونم بمنطقة عين عيسى شمال المحافظة.

وأكد بارودو أن عدد أشجار الزيتون والفستق الحلبي المحترقة في ريفي عين العرب وتل ابيض الغربي تجاوز 7000 شجرة مثمرة.

  وعن الخسائر البشرية، قال بارودو إن الحرائق تسببت بوفاة شخص وإصابة عدد من المدنيين أثناء محاولتهم إخماد النيران، وكذلك احتراق عدد من المنازل.

وخلال الأسابيع الماضية سُجلت عشرات الحرائق في الأراضي المزروعة بمحاصيل القمح والشعير في عموم أرجاء سوريا ولاسيما في شمال شرق سوريا.

وتتقاذف قوى السيطرة في شمال شرق سوريا اتهامات المسؤولية عن إضرام تلك النيران في الأراضي الزراعية.

وفي وقت سابق اتهم نظام الأسد ووسائل إعلام روسية مقربة منه، القوات الأمريكية بالمسؤولية عن إشعالها.

وكانت “الإدارة الذاتية” أحصت العام الماضي 69 حريقاً في منطقة الجزيرة، أدت إلى تدمير المحاصيل بمساحة تقدر بـ 4175 هكتاراً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق