نحو 25 كم من الـ “M4” تقطعه الدورية التركية -الروسية رقم (14)

قال مراسل راديو الكل في محافظة إدلب إن تركيا وروسيا سيرتا اليوم الثلاثاء، الدورية المشتركة رقم 14 على الطريق الدولي “M4” بموجب اتفاق 5 آذار الموقع في موسكو بين الجانبين.

وتوصل الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، في 5 آذار الماضي، لاتفاق وقف إطلاق النار في إدلب، وإنشاء “ممر آمن” على الطريق الدولي “M4” وتسيير دوريات مشتركة (من الترنبة إلى عين حور).

وأضاف مراسلنا بأن الدورية الجديدة لم تتجاوز المسافة التي قطعتها سابقتها بحيث انطلقت من قرية الترنبة ووصلت إلى قرية أورم الجوز، لتكون قد قطعت نحو 25 كم من أصل أكثر من 70 كم مخصص لها (من الترنبة إلى عين حور).

وبحسب وزارة الدفاع التركية جرى تسيير دورية اليوم بمشاركة قوات برية وجوية من الجانبين التركي والروسي دون ذكر تفاصيل أخرى.

وبث ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوراً يظهر عدداً من المدنيين على جسر مشاة مدينة أريحا الواقع على الطريق “M4” وهم يرشقون العربات العسكرية الروسية بالحجارة اعتراضاً على مشاركتها بهذه الدوريات.

وسبق دورية اليوم، 13 دورية وصلت واحدة منها (رقم 12) إلى القياسات بعد أورم الجوز بنحو 2 كم.

ويمتد الطريق الدولي “M4” من مدينة حلب إلى اللاذقية ويمر بمحافظة إدلب ويعتبر عصب الحياة شمال غربي سوريا، إلى جانب الطريق الدولي الآخر (حلب – دمشق M5) الذي سيطر عليه النظام خلال حملته العسكرية الأخيرة.

ويظهر من خلال قطع مسافات جديدة في كل دورية (عدا الدوريات الثلاث الأخيرة) أن الجيشان التركي والروسي يريدان تسيير دورياتهما على كامل المسافة التي حددها اتفاق موسكو الأخير بين قريتي الترنبة شرقي إدلب وقرية عين حور بريف إدلب الغربي، بشكل متلاحق.

وأمس بحث المتحدث باسم الرئاسة التركية، مع مستشار الأمن القومي الأمريكي تسريع عمل اللجنة الدستورية الخاصة بإيجاد حل سياسي في سوريا ومواصلة وقف إطلاق النار في إدلب.

بينما ذكرت وزارة الخارجية الروسية في بيانٍ أمس، أن لافروف وغوتيريش بحثا بشكل موسع الوضع الميداني في سوريا، وأشارا إلى زيادة “الإرهابيين” في سوريا أنشطتهم، في مرحلة جائحة فيروس كورونا.

إدلب -راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق