“صحة النظام” تعلن شفاء حالات جديدة من فيروس كورونا

أعلنت وزارة الصحة في حكومة النظام أمس الأربعاء، شفاء 3 مصابين بفيروس كورونا من الحالات المسجلة سابقاً في مناطق سيطرته.

ونقلت وكالة “سانا” عن “صحة النظام”، أن عدد حالات الشفاء من كورونا في مناطق سيطرة النظام وصل إلى 53 حالة بعد شفاء الحالات الجديدة.

وبذلك بلغت حصيلة الإصابات المسجلة بفيروس كورنا في عموم سوريا 125 (123 في مناطق النظام شفيت منها 53 وتوفيت 6 حالات بالإضافة إلى إصابتين في مناطق الوحدات الكردية شفيت منها واحدة).

في حين أعلنت الحكومة السورية المؤقتة أن الشمال السوري المحرر خالي من فيروس كورنا ولم يسجل أي إصابة به حتى الآن بعد اختبارها حالات جديدة مشتبه بها في الأيام الماضية.

وكانت وزارة الصحة في الحكومة المؤقتة قد اختبرت نحو 796 حالة مشتبهة بفيروس كورنا حتى اليوم، فيما اكدت جميع نتائج الاختبارات أنها سلبية(سليمة).

من جانبه، قال مدير البرامج الصحية في وزارة الصحة بالحكومة المؤقتة، رامي كلزي الاثنين الماضي، لراديو الكل، “نتمنى أن لا يضرب كورونا المحرر، لأن الكثافة السكانية والوضع الصحي الهش، ونقص الأسرّة والمنافس جعلت من الاستعداد لأي طارئ دون المطلوب”.

وأضاف كلزي، أن وزارة الصحة تتابع الخطة التي أُعدت مع منظمة الصحة العالمية لمواجهة كورونا (والتي أُنجز منها القليل)، وفي انتظار تقديم نحو 110 سرير عناية مشددة مع منفسة، وإنشاء وحدات حجر صحي عند نقاط العبور مع تركيا.

وأكد كلزي أن دعم منظمة الصحة العالمية بطيء في الاستجابة وغير كافٍ إذ إنها لم تقدم إلا جزءاً بسيطاً من الدعم الذي وعدت به مع بداية تفشي كورونا.

وكانت منظمة الصحة العالمية حذرت من انفجار الوضع الصحي في سوريا بسبب انتشار كورونا، وأكدت أنها ترى واقع إصابات “كوفيد 19” في سوريا يأخذ منحى متصاعد.

راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق