الطائرات الحربية الروسية تستهدف ريف حماة الغربي بخمس غارات

مراسل راديو الكل نفى سقوط ضحايا مدنيين جراء الغارات

شنت الطائرات الحربية الروسية غارات على منطقة الزيارة غرب حماة، في انتهاك جديد لاتفاق وقف إطلاق النار المبرم في 5 آذار الماضي.

وقال مراسل راديو الكل في ريف حماة الغربي إن الطيران الحربي الروسي استهدفت بخمس غارات عند منتصف الليل تقريبا محيط بلدة الزيارة في ريف حماة الغربي.

وأضاف المراسل أن الغارات الروسية تزامنت مع قصف صاروخي، من قبل مواقع قوات النظام في معسكر جورين غربي حماة، استهدفت قرية العنكاوي في ذات الريف.

ونفى المراسل سقوط أي إصابات في صفوف المدنيين، واشار إلى أن معظم الصواريخ الروسية انفجرت قبل وصولها إلى الأرض، مرجحاً أنها صواريخ انشطارية.

ومساء أمس الأول، أعلنت فصائل الجيش الحر صد محاولة تسلل لقوات النظام على محور قرية بينين في جبل الزاوية جنوب إدلب.

وخلال الأيام الماضية، كثفت طائرات الطائرات الروسية طلعاتها فوق ريف حماة الغربي، وسط حالة من الذعر بين من تبقى من الأهالي.

وقال مدير فريق منسقو الاستجابة، محمد حلاج، لراديو الكل أمس، إن النشاط الأخير للطائرات الروسية في سماء المنطقة خلال الأيام الماضية أثار الذعر لدى الأهالي ودفعهم للنزوح مجدداً.

في حين قال مدير مخيم عدوان، أحمد عبدالله، في سهل الروج غرب إدلب، أمس إن اكثر من 35 عائلة وصلت اليوم المخيم من مناطق سهل الغاب والزيارة والزيادية وريف جسر الشغور مضيفاً أنهم بحاجة ماسة إلى مساعدات عاجلة لسد احتياجاتهم.

وبحسب فريق منسقو الاستجابة، انتهكت قوات النظام وحلفائه، خلال شهر أيار الماضي، اتفاق وقف إطلاق النار في 139 مناسبة، فضلاً عن عدة محاولات للتسلل داخل المناطق المحررة.

وفي وقت سابق من الأسبوع الجاري، أفاد مصدر عسكري من فصائل المعارضة (رفض الكشف عن اسمه) لراديو الكل، أن قوات النظام كثفت خلال الفترة الأخيرة من وجودها وحشدت على 3 محاور، سهل الغاب (أقصى جنوب غربي إدلب)، وكفرنبل (جبل الزاوية)، وخان السبل (شرقي إدلب على الطريق”M5″).

وكان الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، توصلا في 5 آذار الماضي، لاتفاق وقف إطلاق النار في إدلب، وتسيير دوريات مشتركة على طريق “M 4 ” غير أن قوات الأسد انتهكت مرارا هذا الاتفاق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق