دورية تركية – روسية تجتاز أورم الجوز وأربع نقاط جديدة للجيش التركي بإدلب

الدورية المشتركة رقم 15 قطعت المسافة الأطول

شهدت محافظة إدلب اليوم الخميس، تسيير تركيا وروسيا دورية مشتركة على الطريق الدولي “M4″، كما ثبت الجيش التركي أربع نقاط جديدة على أطراف الطريق ذاته، إضافةً لخرق النظام مجدداً لاتفاق 5 آذار.

وأفاد مراسل راديو الكل في إدلب، بأن تركيا وروسيا سيرتا الدورية المشتركة رقم 15 على الطريق “M4” من الترنية إلى جسر بسنقول، ما يعني أنها قطعت المسافة الأطول عن الدوريات الـ 14 السابقة.

وأضاف، أن لغماً أرضاً انفجر على الطريق الدولي أثناء مرور الدورية المشتركة، دون أن تتضرر الدورية.

من جانبها قالت وزارة الدفاع التركية إنها سيرت الدورية المشتركة على الـ “M4” مع تركيا في إطار اتفاق 5 آذار بين الجانبين.

في موازاة ذلك أنشأ الجيش التركي أربع نقاط عسكرية جديدة في إدلب بالتزامن مع دخول تعزيزات عسكرية تركية جديدة إلى إدلب من معبر كفر لوسين.

وبحسب مراسل راديو الكل توزعت النقاط على نقطتين في بسنقول وكفرشلايا بإطلالة على الـ “M4″، ونقطتين في قرية معراتا بجبل الزاوية من جهة كفرنبل.

والتعزيزات التركية الجديدة تتزامن مع حالت توتر تعيشها إدلب تمثلت بخرق الطيران الروسي لاتفاق 5 آذار، وزيادات القصف المدفعي للنظام على شمال غربي سوريا.

فأمس تعرضت مناطق عدة بحماة لـ 5 غارات جوية روسية، كما قصف النظام بالمدفعية أمس واليوم عدة مناطق في جبل الزاوية.

وقبل أيام أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير مناطق شرقي جبل الزاوية منطقة عسكرية ومنعت المدنيين من الاقتراب.

كما رصدت فصائل المعارضة حشود عسكرية للنظام على محاور عدة في إدلب، ما وضع الفصائل في حالة تأهب بحسب الناطق الرسمي باسم الجبهة الوطنية للتحرير النقيب ناجي المصطفى.

وتوصل الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، في 5 آذار الماضي، لاتفاق وقف إطلاق النار في إدلب، وإنشاء “ممر آمن” على الطريق الدولي “M4” وتسيير دوريات مشتركة.

وكشف وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو أمس عن وجود مشاورات روسية- تركية لعقد اجتماع لبحث الملف السوري في إيران خلال الأيام القادمة.

إدلب – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق