مقتل عنصرين من الوحدات الكردية بعبوة ناسفة شرقي دير الزور

بعد يومين من مقتل 3 عناصر من الوحدات الكردية على طريق بلدة الباغوز

قتل عنصران وأصيب آخر بجروح من قوات سوريا الديمقراطية، اليوم الأحد جراء انفجار عبوة ناسفة على حاجز بلدة السوسة شرقي دير الزور التي تشهد بين الفينة والأخرى عمليات مماثلة.

وقالت مراسلة راديو الكل في دير الزور، إن عبوة ناسفة انفجرت ظهر اليوم على حاجز بلدة السوسة بريف المحافظة الشرقي، ما أسفر عن مقتل عنصرين وإصابة آخر، في حين لم تتبنَ أية جهة مسؤوليتها عن الاستهداف حتى ساعة إعداد هذا الخبر.

ويأتي هذا الانفجار بعد يومين من مقتل 3 عناصر من قوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري إثر استهداف سيارتهم بعبوة ناسفة على طريق بلدة الباغوز شرقي دير الزور.

كما قتل عنصر آخر من الوحدات الكردية برصاص مسلحين مجهولين قبل أيام على حاجز في بلدة الجزرة غربي دير الزور.

في حين تتهم قوات سوريا الديمقراطية تنظيم داعش بالوقف خلف تنفيذ هذه الاغتيالات بحق عناصرها في مناطق سيطرتها بين الحين والأخر.

وقبل أيام أعلنت “قوات سوريا الديمقراطية” انتهاء المرحلة الأولى من عملية “ردع الإرهاب” التي أطلقتها في 4 حزيران الحالي، بالتعاون مع التحالف الدولي ضد خلايا داعش في محافظتي دير الزور والحسكة، حيث أسفرت العملية عن اعتقال 110 أشخاص متهمين بالانتماء لداعش.

وتعاني محافظة دير الزور من سوء الأوضاع الأمنية، حيث تتعرض لاغتيالات وانفجارات بعبوات ناسفة، كما يتعرض المدنيون وعناصر قوات سوريا الديمقراطية لاستهدافات متكررة برصاص مجهولين.

دير الزور  – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق