عبوة ناسفة تسبب اندلاع حرائق في سوق لبيع الوقود بمدينة الباب

العبوة الناسفة كانت مزروعة بأحد صهاريج الوقود

اندلع حريق في سوق لبيع المحروقات غربي مدينة الباب شرقي حلب، عقب انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون داخل أحد صهاريج الوقود.

وقال مراسل راديو الكل إن عبوة ناسفة كانت مزروعة بأحد صهاريج الوقود انفجرت ليل أمس، 15 من حزيران، ما أدى لاحتراق عشرة صهاريج تحمل مادة الفيول.

وأضاف أن فرقا تتبع الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) وبلدية الباب توجهت إلى موقع الانفجار على الفور، وتمكنت من السيطرة على الحرائق التي اشتعلت، مضيفاً أنه لم يسجل سقوط قتلى جراء تلك النيران.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجار، الذي أدى لاندلاع تلك الحرائق حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

من جانبه قال الدفاع المدني السوري عبر صفحته على فيسبوك إن الحرائق أسفرت عن إصابة مدنيٌ بحروق متوسطة الخطورة، كما أصيب المتطوع عارف بركات بحالة اختناق أثناء العمل على إخماد الحريق وتم نقله إلى المشفى.

 وأضاف الدفاع المدني أن عمليات إخماد الحرائق في سوق المحروقات بمدينة الباب استمرت لأكثر من ساعتين، مؤكداً احتراق 7 سيارات صهاريج محملة بالمحروقات.

وكانت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي تداولت صوراً وتسجيلات مصورة تظهر حجم الحرائق التي اندلعت بالسوق عقب الانفجار، كما تحدثت عن خسائر كبيرة بالممتلكات.

وسجلت مدينة الباب الشهر الماضي عدة تفجيرات خلفت قتلى وجرحى في صفوف المدنيين، فيما تُتهم الوحدات الكردية بالمسؤولية عن تلك التفجيرات.

وفي 11 من حزيران الحالي، أصيب شخص بانفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة بسيارة مقابل مشفى الفارابي وسط مدينة الباب.

وتسيطر فصائل تابعة للجيش الوطني السوري على مدينة الباب منذ شباط 2017 بعد نجاحها بدعم من الجيش التركي بطرد تنظيم داعش من المدينة.

حلب – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق