خروج مظاهرة شعبية في إدلب تأكيداً على استمرارية الثورة السورية

خرجت مظاهرة شعبية اليوم الجمعة في مدينة إدلب للمطالبة بإسقاط النظام وتأكيداً على استمرار الثورة السورية حتى تحقيق النصر.

وقال مراسل راديو الكل في إدلب، إن المئات من الأهالي خرجوا بمظاهرة شعبية عقب صلاة الجمعة في مدينة إدلب نادوا بإسقاط النظام والحرية للمعتقلين في سجونه، كما رفعوا المتظاهرون أعلام الثورة السورية.

والأسبوع الماضي خرجت مظاهرة شعبية في بلدة حزانو في ريف إدلب الشمالي تأييداً لقانون قيصر الذي دخل حيز التنفيذ في منتصف 17 من حزيران الحالي ضد النظام وداعميه، وتأكيداً على استمرار الثورة السورية.

وفي السابع عشر من حزيران الحالي دخل قانون قيصر حيز التطبيق والذي فرض بموجبه عقوبات على 38 شخصاً وكياناً بينهم رأس النظام السوري بشار الأسد وزوجته.

كما خرجت مظاهرات عدة بالشمال المحرر في الأسابيع الماضية طالبت بخروج النظام من المناطق التي حددها اتفاق سوتشي 2018 والتي سيطر عليها بالأشهر الماضية من أجل السماح لمدنيي تلك المناطق بالعودة إلى ديارهم.

ويعيش في الشمال السوري المحرر وحده أكثر من أربعة ملايين نسمة قسم كبير منهم نازحون بالمخيمات يفتقدون لفرص العمل ويعاني قسم كبير منهم من الفقر ويفتقد لأبسط مقومات الحياة.

إدلب – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق