مقتل 3 عناصر من الجيش الوطني قرب مدينة الباب

قتل ثلاثة عناصر الجيش الوطني السوري، الليلة الماضية، في قاعدة النعمان بريف مدينة الباب شرقي حلب.

وقال مراسل راديو الكل شرقي حلب، إن خلية تتبع تنظيم داعش هاجمت قاعدة النعمان وقتلت ثلاثة عناصر ينتمون إلى الفيلق الثاني التابع للجيش الوطني.

من جانبه، نعى الفيلق الثاني كلاً من العناصر فارس أحمد العيسى وبلال خالد العلي وعلاء محمد عابد، متهماً تنظيم داعش بالمسؤولية عن مقتلهم.

ولم يوضح البيان فيما إذا أدى الهجوم إلى سقوط مصابين آخرين في صفوف عناصر الجيش الوطني أم لا.

وسجلت منطقة الباب عدد من الحوادث الأمنية خلال الأسابيع الماضية، لم تقتصر نتائجها على المدنيين، بل طالت حتى الأجهزة الأمنية المسؤولة عن ضبط الأمن في المنطقة.

وفي 2 من حزيران الحالي، قتل شرطيان اثنان في محيط مدينة الباب جراء استهدافهما بطلقاتٍ نارية من قبل مجهولين.

واندلع حريق في سوق لبيع المحروقات غربي مدينة الباب الأسبوع الماضي، عقب انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون داخل أحد صهاريج الوقود.

كما شهدت المدينة وريفها، على مدى الأسابيع الماضية، عدداً من التفجيرات بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة أسفرت عن سقوط ضحايا مدنيين وعشرات الإصابات، وسط انتقادات للجهات الأمنية لفشلها في الحد من تلك الهجمات.

ويتهم تنظيم داعش بتنفيذ عمليات اغتيال وتفجيرات في مناطق متفرقة من الشمال السوري المحرر، ولاسيما في المناطق التي خضعت لسيطرته خلال أعوام سابقة، كما تشير أصابع الاتهام في عدد من الحوادث الأمنية أيضاً إلى خلايا تتبع الوحدات الكردية.

وكانت فصائل من المعارضة السورية سيطرت بدعم من الجيش التركي على كامل مدينة الباب في شباط 2017، بعد أن كانت المدينة تعتبر أهم معاقل تنظيم داعش بريف حلب الشرقي.

حلب – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق