للمرة الثانية خلال يومين.. انفجار عبوة ناسفة في درعا توقع قتيل وجريحين

عبوة ناسفة تودي بحياة شخص وتصيب طفلين في مدينة درعا

قُتل شخص وأُصيب طفلان بجروح، مساء الأحد، إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون بمدينة درعا، في انفجار هو الثاني من نوعه بالمحافظة خلال يومين، وذلك ضمن حالة متصاعدة من الانفلات الأمني.

وذكر تجمع أحرار حوران عبر صفحته على “الفيس بوك”، أن عبوة ناسفة زرعها مجهولون انفجرت قرب سوق الهال القديم في حي الكاشف بمدينة درعا، ما تسبب بمقتل رجل وإصابة طفلين”.

ولم يحدد التجمع (الذي ينقل أخبار المنطقة الجنوبية) إن كان القتيل مدني أم لا. بينما لم تتبنَ أي جهة مسؤوليتها عن الحادثة حتى ساعة كتابة هذا الخبر.

وتشهد محافظة درعا، بين الآونة والأخرى، عمليات استهداف واغتيالات تطال ضباط ومجندين لدى النظام وعناصر سابقين بالجيش الحر وحتى مدنيين.

والسبت الماضي، قُتل 15 عنصراً وأصيب آخرون من اللواء الثامن في الفيلق الخامس التابع لقوات النظام والمدعوم روسياً، بانفجار عبوة ناسفة استهدفت حافلتهم على طريق بلدة كحيل بريف درعا الشرقي.

في 13 حزيران الحالي، قُتل 3 عناصر سابقين في الجيش السوري الحر، جراء انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون في درعا البلد.

وسيطرت قوات النظام بدعم روسي على محافظة درعا في تموز عام 2018، وفرضت على فصائل المعارضة اتفاق تسوية أفضى إلى انضمام فصائل معارضة إلى الفيلق الخامس، فيما أجبر الرافضون على التهجير إلى الشمال المحرر.

وعقب اتفاق التسوية الذي فرضه الروس على فصائل درعا، تحول فصيل “قوات شباب السنة” سابقاً، بقيادة أحمد العودة، إلى العمود الفقري للفيلق الخامس في محافظة درعا.

درعا – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق