الجيش التركي يعلن إحباط عملية تفجير شاحنة للوحدات الكردية

أعلنت وزارة الدفاع التركية، إحباط تفجير شاحنة مفخخة لتنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” داخل سوريا في منطقة عملية نبع السلام، التي شهدت خلال الأسابيع الماضية عدداً من التفجيرات والاغتيالات.

وقالت الوزارة في بيان اليوم، 25 من حزيران إن الجيش التركي كشف عن محاولة شاحنة صغيرة التسلل شمالي الطريق الدولي “إم-4” إلى منطقة عملية نبع السلام.

وأوضحت أن الشاحنة، التي كانت محملة ببراميل المازوت، تقدمت بسرعة كبيرة نحو المناطق المأهولة بالمدنيين، رغم إطلاق أفراد من الجيش التركي أعيرة نارية تحذيرية.

وأضافت أن الجيش التركي استهدف الشاحنة بصاروخ مضاد للدروع بعد أن زادت من سرعتها بهدف الوصول إلى المنطقة المأهولة بالمدنيين.

وأشار البيان إلى مجموعة القنابل المربوطة بنظام تفجير عن بعد انفجرت عقب إصابة الشاحنة بفترة وجيزة.

ولم يذكر البيان الموقع الذي شهد إحباط عملية التفجير، كما لم تعلق الوحدات الكردية على اتهامات الجيش التركي لها بالوقوف وراء تفخيخ الشاحنة حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

وفي 7 من حزيران الحالي، أعلنت وزارة الدفاع التركية القبض على عنصر من الوحدات الكردية كان يستعد لتفجير دراجة نارية مفخخة وسط مدنيين في مدينة تل أبيض، الواقعة ضمن منطقة عملية نبع السلام.

وأمس الأول قتل 3 مدنيين وأصيب 10 آخرين جراء تفجير سيارة مفخخة بمدينة رأس العين في ريف الحسكة الشمالي الغربي

واتهمت قوى الأمن بالمنطقة، منظمة “ي ب ك/بي كا كا” بالوقوف خلف التفجير، بحسب وكالة الأناضول.

كما قتل مدنيان وأصيب 5 آخرون، يوم 5 من حزيران جراء انفجار سيارة مفخخة بمدينة “رأس العين” الواقعة ضمن منطقة عملية “نبع السلام”.

وتمتد منطقة نبع السلام شمالي، سوريا شرق نهر الفرات، ضمن محافظتي الرقة والحسكة، وتضم مدناً أبرزها تل أبيض ورأس العين.

وكان الجيش الوطني سيطر بمساندة من القوات التركية على مدينتي رأس العين وتل أبيض في إطار عملية “نبع السلام” في تشرين الأول الماضي، بعد طرد الوحدات الكردية منهما.

الأناضول – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق