ليفربول بطلاً للدوري الإنجليزي الممتاز بعد غياب 3 عقود

ليفربول يحصد لقبه 19 بالبريمرليغ قبل 7 جولات من النهاية

توّج فريق ليفربول، بشكل رسمي، بطلًا للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، للمرة 19 في تاريخه، والأولى منذ 30 عاماً، وذلك بعد خسارة وصيفه مانشستر سيتي أمام مضيفه تشيلسي (1-2)، مساء الخميس، ضمن منافسات الجولة 31 من البريمرليغ.

بذلك بات ليفربول صاحب (86) نقطة، يملك فارقاً يستحيل على مان سيتي تعويضه يبلغ 23 نقطة، قبل 7 جولات من نهاية الموسم (2019 – 2020).

وافتتح تشيلسي التسجيل في الدقيقة 36، بعد خطأ فادح من دفاع مانشستر سيتي استغله كريستيان بوليسيتش، بينما عادل كيفن دي بروين النتيجة في الدقيقة 55، قبل أن يمنح ويليان البلوز هدف الفوز من علامة الجزاء في الدقيقة 78.

ومع إطلاق حكم موقعة “ستامفورد بريدج” صفارة نهاية المباراة، انطلقت الاحتفالات في مدينة ليفربول وخرجت الجماهير للشوارع، ورفعت أعلام “الريدز” وشعارات “لن تسير وحيداً”، رغم الإرشادات بتجنب التجمعات بسبب القيود المفروضة لتجنب تفشي فيروس كورونا.

ودعا المدرب الألماني لفريق ليفربول يورغن كلوب مشجعي الفريق، إلى الاحتفال في منازلهم والالتزام بالتعليمات الصحية.

وقال كلوب لشبكة سكاي سبورتس بعد إحراز اللقب رسمياً: “لا أجد ما أقوله، هذا لا يصدق وأكبر مما كنت أتخيل”، وأضاف: “من السهل تحفيز اللاعبين بسبب تاريخ النادي الكبير. أنا سعيد للغاية لأنني مدربهم”.

من جهته، أشاد مدرب الإسباني بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي بغريمه ليفربول، وقال: “أتقدم بخالص التهنئة إلى ليفربول”.

وأضاف غوارديولا: “بعد 30 عاماً بدون ألقاب خاض ليفربول كل مباراة هذا الموسم كأنها آخر مباراة بتركيز كبير. لم تكن نتائج فريقي مستقرة بما يكفي”.

بدوره، هنأ الاتحاد المصري لكرة القدم، النجم الدولي المصري، محمد صلاح، بالتتويج مع ليفربول بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز، الغائب عن خزائن الريدز منذ 3 عقود.

وقال الاتحاد، في صفحته الرسمية على “الفيس بوك”: “الاتحاد المصري لكرة القدم يهنئ محمد صلاح، لاعب المنتخب الوطني ونجم مصر، بفوزه مع فريقه ليفربول ببطولة الدوري الإنجليزي هذا الموسم”.

وحقق ليفربول حتى الآن، 28 فوزاً وتعادلين وهزيمة واحدة في 31 مباراة، ورغم أن فيروس كورونا الذي أوقف الدوري نحو 3 أشهر وأجلَّ تتويج ليفربول، حقق الريدز اللقب قبل 7 مباريات من النهاية وهو رقم قياسي.

وكانت آخر مرة يتوج فيها ليفربول بلقب الدوري في موسم (1989 – 1990) تحت المسمى القديم الدرجة الأولى، مع المدرب كيني دالجليش.

وعزز ليفربول موقعه في المركز الثاني بقائمة أكثر الفرق فوزاً بلقب البريمرليغ بـ 19 لقباً، بفارق لقب واحد فقط خلف مانشستر يونايتد. واللقب هو الأول لليفربول منذ إقامة فعاليات الدوري الإنجليزي بنظامها الحالي (البريميرليغ) في موسم (1992-1993).

راديو الكل – وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق