مع تداول صور “قيصر”.. تقرير يوثق مقتل 14 ألف سوري بسجون النظام

14 ألف معتقل قضوا تحت التعذيب منذ 2011 في سجون النظام

في الوقت الذي يتداول فيه السوريون الصور التي سربها “قيصر” لجثث المعتقلين الذي قضوا في سجون النظام، أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريراً وثقت فيه مقتل الآلاف من السوريين في تلك السجون منذ العام 2011.

وقالت الشبكة في تقريرٍلها نقلته الأناضول أمس الخميس، إن أكثر من 14 ألف شخص بينهم 173 طفلا و46 امرأة، قتلوا منذ عام 2011، بسبب التعذيب على يد نظام الأسد.

وأفاد التقرير، أنَّ النظام اعتقل ما لا يقل عن مليون و200 ألف مواطن، تعرضوا بشكل أو بآخر لنوع من أنواع التعذيب والمذلة، وذكر أن نحو 85% من المعتقلين لدى النظام هم مخفيون قسرياً.

ويتزامن نشر هذا التقرير مع تداول السوريين في مختلف مناطق تواجدهم حول العالم صور جثث المعتقلين التي سربها ما يعرف “قيصر” (اسم مستعار لضابط سوري تمكن من الفرار من سوريا مسرباً آلاف الصور لمعتقلين قضوا في سجون النظام بسبب التعذيب).

وبعد تسريب الصور اعتمدت الولايات المتحدة عليها لفرض قانون أسمته بذات الاسم “قيصر” لفرض عقوبات على النظام وداعميه أو القبول بحل سياسي، بهدف حماية المدنيين في سوريا “بحسب ما تقول واشنطن”.

وأثناء تداول هذه الصور (أكثر من 55 ألف)، توفي عدد من الأهالي في المناطق المحرر أثناء بحثهم عن صور لأبنائهم أو ذويهم بين الصور وفقاً لما تداوله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأمس نصحت المحامية السورية رنا سلامة عبر راديو الكل، السوريين من أهالي المعتقلين بالداخل والخارج، بالتوجه إلى المحاكم الدولية لرفع الدعوى ضد النظام من أجل زيادة الضغط على النظام وعقابه والحصول على نتائج ذات فعالية.

كما دعت السوريين لتقديم دعاوى شخصية للجمعية السورية للمفقودين ومعتقلي الرأي علَ صوتهم يصل عبرها إلى المجتمع الدولي.

وبحسب أرقام الشبكة السورية لحقوق الإنسان لا يزال نحو 130 ألفاً، قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري في سجون النظام.

وبدأت واشنطن بتنفيذ قانون “قيصر” في 17 حزيران الحالي، بعد أن نال موافقة الكونغرس الأمريكي في نهاية عام 2019.

راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق