إصابات كورونا تتجاوز الـ 250 في مناطق سيطرة النظام

تسجيل 12 إصابة جديدة بكورونا في مناطق النظام

بعد يوم خالي من تسجيل الإصابات، عاودت مناطق النظام اليوم الجمعة لتسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، ليرتفع إجمالي إصابات الفيروس بتلك المناطق إلى أكثر من 250 إصابة.

وبحسب ما نقلت “سانا” الرسمية عن صحة النظام، فإنه سُجل اليوم 12 إصابة جديدة بفيروس كورونا في مناطق النظام لأشخاص خالطوا حالات مصابة سابقة ما يرفع الإجمالي إلى 254.

وبالإصابات الجديدة تكون سوريا قد سجلت حتى الآن 256 إصابة 2 منها في مناطق الوحدات الكردية، فيما بلغ عدد حالات الشفاء 96 والوفيات 7.

وأعلن النظام تسجيل أول إصابة بالفيروس في الثاني والعشرين من شهر آذار الماضي، كما سجل الوفاة الأولى بالفيروس في 29 من ذات الشهر.

وفي شهر آذار أصدر النظام عدة قرارات من شأنها الوقاية من انتشار الفيروس المستجد في مناطق سيطرته حيث فرض حظراً للتجوال ومنع التنقل بين المحافظات وعلق الصلاة في المساجد كما أغلق بعض الدوائر، إلا أنه وفي الأسابيع الماضية رفع هذه الإجراءات تدريجياً.

وما إن رفع النظام إجراءاته حتى أخذت أعداد الإصابة بكورونا تزداد وتسجل بشكل شبه يومي ما يقارب الـ 10 إصابات.

فأول أمس سُجلت 11 إصابة، وقبها بيوم شُجلت 12 إصابة بين الطلاب الـ 123 الذين دخلوا من لبنان لتقديم امتحاناتهم، وقبلها بيوم واحد تم تسجيل 15 إصابة بفيروس كورونا لأشخاص مخالطين في مدينة دمشق وريفها.

وكانت منظمة الصحة العالمية حذرت من انفجار الوضع الصحي في سوريا بسبب انتشار كورونا.

والأسبوع الماضي، حذر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية “تيدروس أدهانوم جيبريسوس”، من أن وتيرة الإصابات بجائحة كورونا ما زالت تتسارع على مستوى العالم، مضيفاً أن التسييس فاقم الجائحة.

راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق