الوحدات الكردية تسيطر على مؤسسات للنظام في الحسكة وتطرد الموظفين منها

استولت مجموعات تتبع للوحدات الكردية على مقرات مؤسسات تابعة للنظام في مدينة الحسكة، فيما اكتفى نظام الأسد باتهام الوحدات بتنفيذ أوامر أمريكية، دون أن يتخذ ضدها أي إجراءات مضادة.

وقال مراسل راديو الكل شرق الفرات، إن الوحدات الكردية سيطرت اليوم، 27 من حزيران، على مبنى فرع الشركة العامة لكهرباء الحسكة في حي النشوة، بعد أن سيطرت أمس على مقر المؤسسة العامة السورية للحبوب في حي غويران، وبذلك تكون قد بسطت سيطرتها على كامل المنطقة الممتدة من دوار النشوة إلى دوار الباسل في غويران.

وأضاف المراسل أن الوحدات الكردية ضمنت بهذه الخطوة إخلاء كامل الأبنية الحكومية المجاورة للسجن المركزي في حي غويران، الذي يضم معتقلين من تنظيم داعش.

بدورها، ذكرت وكالة سانا التابعة للنظام اليوم، أن مجموعات تتبع قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري، احتلت بقوة السلاح مبنى الإدارة العامة للسورية للحبوب في حي غويران، وفرع الشركة العامة لكهرباء الحسكة في حي النشوة وطردت منهما الموظفين.

ونقلت الوكالة عن يوسف قاسم مدير عام الحبوب أن الوحدات الكردية أقفلت بناء المديرية ووضعت عناصر حراسة على أبوابها يمنعون دخول الموظفين إلى البناء.

واتهمت الوكالة الوحدات الكردية بتنفيذ أوامر أمريكية باحتلال الأبنية بهدف تحويل المنطقة إلى عسكرية، حيث رفعت علم الأمريكي على مقر فرع المرور سابقا، بعد أن تم إحداث مهبط للحوامات سابقا ووضعه بالاستخدام.

من جانبها، أكدت صفحات موالية لما يسمى بالإدارة الذاتية على فيسبوك سيطرة قوات سوريا الديمقراطية على مقرات مؤسسات تتبع للنظام داخل المربع الأمني بالحسكة، دون أن توضح الأسباب.

وتتقاسم قوات سوريا الديمقراطية والنظام السيطرة على مدينتي الحسكة والقامشلي وفق تفاهمات بين الجانبين.

وتسيطر قوات النظام على منطقة المربع الأمني في منطقة حي غويران داخل مدينة الحسكة وتشرف على إدارة المؤسسات التابعة لها هناك، فيما تسيطر الوحدات الكردية على باقي أرجاء المدينة.

وبحسب مراسل راديو الكل، سيطرت الوحدات الكردية قبل نحو شهرين على المدينة الرياضية وجزءاً من أبنية السكن الشبابي والجمعية السورية للمعلوماتية ومديرية الصناعة والسياحة والشؤون البيئية وفرع المرور ومديرية السجل المدني وقامت بطرد العاملين من تلك الأبنية.

كما استولت في 14 من حزيران الماضي، على مبنى المصرف التجاري السوري قرب دوار غويران في الحسكة.

جدير بالذكر أن قوات من الجيش الأمريكي تنتشر في عدد من القواعد العسكرية بالمناطق الخاضعة لسيطرة الوحدات الكردية في محافظة الحسكة.

الحسكة – راديو الكل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق